السيد فضل الله في حفل إفطار جمعية المبرات:
"أصبحنا نخاف من النقد أمام الحقيقة!"

السفير (السبت، 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2002)

السيد فضل الله والسيد نصر الله في مأدبة المبرات

     دعا المرجع الديني السيد محمد حسين فضل الله الى الاعتراف بالآخر وإسقاط العصبيات، قائلا ان المتعصبين لا يتنفسون معنى الحرية في الإنسان وفي الفكر ولا يتنفسون حرية العقل في دائرة الحياة. 

وقال فضل الله، في حفل الإفطار السنوي لجمعية المبرات الخيرية، في ثانوية الكوثر طريق المطار: لقد عشنا في هذا الشرق عصبياتنا وخيل للجميع ان العصبية هي الحقيقة.. كنا نتعصب للطائفة والمذهب، فأصبحنا نتعصب للشخص وعادت الوثنية بثوب الشخص، الذي نعطيه نقاط قوة لا يملكها وبدأ الانتفاخ الشخصي يتحرك في كل مواقعنا الدينية والسياسية والاجتماعية، فعشنا في الوحول وخيل إلينا انه الينبوع الصافي. 

وأشار الى ان المرحلة تفرض نفسها علينا أمنيا وسياسيا وثقافيا، لأننا لم نحاول تأصيل فكرنا وسياستنا واقتصادنا وأمننا ولم نعمق مفرداتنا، بل أصبحنا نستجدي كل وحول السياسة وخطوط الاقتصاد وحركة الأمن من هنا وهناك. 

وتابع: لقد أصبحنا نخاف من النقد أمام الحقيقة، وأصبح النقد عداوة. وعملنا ونعمل على ان يكون هناك شعب يصفق ويهتف وينافق. وإذا لم ينافق سيفقد موقعه ووظيفته ومكانه. 

ودعا فضل الله الجهات الدينية والسياسية والاجتماعية لأن تكون لها ثقافة ما تنتمي إليه. وقال: تعالوا لنجعل للبنان عقلا ينفتح على العقل وقلبا ينفتح على القلب. لنعطي النموذج والمثال والقدوة، حتى لا نبقى نلف وندور في مكاننا. 

يذكر ان حفل الإفطار شهد حضور حشد ديني وسياسي واجتماعي واقتصادي وثقافي، يتقدمهم المرجع السيد محمد حسين فضل الله، أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، الرئيس الدكتور سليم الحص، الرئيس رشيد الصلح، الرئيس حسين الحسيني، الوزير أسعد دياب ممثلا رئيس الجمهورية، النائب علي حسن خليل ممثلا الرئيس نبيه بري والوزير علي قانصو ممثلا الرئيس رفيق الحريري، إضافة الى حشد من الوزراء والنواب والدبلوماسيين. وألقى خلاله مدير عام الجمعية الدكتور محمد باقر فضل الله كلمة عدد فيها عطاءات الجمعية ومؤسساتها.
   

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic