إطلاق “الإنماء المائي الزراعي لجنوب لبنان”
عيتاني: مشروع وطني يروي 105 قرى

السفير (الخميس، 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2002)

     أطلق رئيس مجلس الإنماء والاعمار المهندس جمال عيتاني، في مؤتمر صحافي عقده ظهر امس، في مقر المجلس، مشروع الإنماء المائي الزراعي لجنوب لبنان القناة 800، بحضور نائبي الرئيس هشام ناصر وكريم يزبك والامين العام غازي حداد ورئيس مصلحة الليطاني ناصر نصر الله. 

استهل عيتاني مؤتمره بالقول ان المشروع هو استحقاق وطني، وهو اضخم مشروع انمائي ذي طابع مائي زراعي يعرفه لبنان، ويعادل بنتائجه المرتقبة وبضخامته مشروع سد القرعون ومعامل انتاج الطاقة الثلاثة التي أرست بدايات مشروع تجهيز حوض الليطاني في الستينات. 

واشار عيتاني الى ان الحكومة الكويتية أبدت استعدادها لتمويل المشروع وتعهدت بتأمين حوالى 500 مليون دولار، واستحصلت الحكومة اللبنانية على قرض تمويل من كل من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بقيمة 165 مليون دولار لتمويل دراسات واشغال المرحلة الاولى من مشروع القناة 800 لنقل مياه الليطاني الى الجنوب لغايات الري والشرب. وقد اصبح هذان القرضان نافذين اعتبارا من تاريخ 7/9/2002. 

وبعدما أعلن اختيار بيت الخبرة الاستشاري، امس، على ان يعرض على مجلس الادارة الاسبوع المقبل، شرح عيتاني اهداف المشروع التي تتمثل في اعمار منطقة مقاومة توقفت فيها عجلة الزمن، والى جانب الابعاد الوطنية والانمائية، يهدف المشروع الى رفع الانتاجية والمستوى الاجتماعي ومستوى البيئة والنشاطات المرافقة لعملية الري. 

ويقسم المشروع، كما قال عيتاني، الى اربع مراحل: العاجلة، الاولى، والثانية والنهائية، وسيتم اعتماد خطة سريعة لدراسة وتنفيذ المشروع. وتتضمن المرحلة العاجلة المنشآت الرئيسية للمأخذ، والثانية تتضمن نفقين وقناتين مكشوفتين والانابيب، والثالثة اعداد الدراسات التحضيرية والتنفيذية، والنهائية تشمل اكمال القناة الرئيسية واحواض التخزين ومحطات الضخ ومنشآت التحكم وشبكات الري لكافة القطاعات. 

ولفت عيتاني الى ان مناقصة التنفيذ تبدأ في ايلول 2003 واختيار المقاول والبدء بالتنفيذ في كانون الاول 2005. 

أما نصر الله فقدر ان يحقق المشروع لدى اكتماله مردودا اقتصاديا قدره 11,3 في المئة من الكلفة ويزيد الانتاج بما نسبته 6,5 7% والدخل للعاملين الى سبعة اضعاف، هذا عدا انه يعطل الهجرة الداخلية والخارجية. 

وقال: تمتد منطقة المشروع من اسفل سد القرعون في موقع معمل مركبا الكهربائي الى الحدود الدولية جنوبا وتشمل الهضاب والسفوح الممتدة بين المناسيب 800 و400 متر في قضاء البقاع الغربي وفي محافظتي النبطية والجنوب. وتتوزع قطاعات الري على 12 قطاعا بمساحة تجهيز اجمالية قدرها 14700 هكتار تشمل 76 بلدة وقرية يقدر عدد سكانها المسجلين ب 335 ألف نسمة سوف تزود بمياه شرب اضافية، الى جانب 23 بلدة اخرى، بحيث من المقدر ان يبلغ عدد السكان المستفيدين من مياه الشرب عام 2030 حوالى 518 ألف نسمة. 

إن مصدر المياه هو بحيرة القرعون مع جر بالجاذبية من مأخذ عالي معمل مركبا على المنسوب 800 متر بواسطة قناة رئيسية بطول 52 كلم (مؤلفة من نفقين وانابيب مضغوطة وقناتين مكشوفتين) وفروع ثانوية بطول 69 كلم (مؤلفة من نفق وانابيب مضغوطة و12 خزانا و7 محطات ضخ و5 منشآت كواسر ضغط)، بما فيه انظمة التحكم والتشغيل والمراقبة. 

ووزع نصر الله لائحة تتضمن 105 قرى ستستفيد من المشروع، مع خارطة تبين المواقع الزراعية التي ستروى.
  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic