الدكتور منذر جابر
يجمّد عضويته في مجلس الجامعة اللبنانية احتجاجاً

النهار (الأربعاء، 4 كانون الأول / ديسمبر 2002)

     جمّد ممثل كلية الاداب الدكتور منذر جابر عضويته في مجلس الجامعة احتجاجا على التعيينات ووجه رسالة الى رئيس الجامعة جاء فيها: 

"كان القرار 2214 القاضي بتعيين مديرين للعديد من فروع الجامعة اللبنانية مثار اسئلة عميقة تطول، الى آلية التعيين، جوانب متعددة في هيئة الاستاذ الجامعي أكاديميا وسيرة. 

ولما كان مجلس الجامعة في فلسفة نشأته أداة التخطيط والتسيير العليا ولما كان العضو المنتخب اليه، وفي نظر زملائه، في عداد النخبة (...) وبما اني لا أشك لحظة حضرة الرئيس في غيرتك على الجامعة وفي اندفاعاتك في مشاريع اصلاحها، مع معوقات المحاصصة السياسية اللاجمة والقاتلة، فان ما حصل في آلية تعيين المديرين وهو من أهم قضايا الادارة في الجامعة اللبنانية، تم دون التفاتة الى بعض الاعراف ومشاريع القرارات التنظيمية التي تعطي بعضا من هيئات الجامعة ومجالسها أدوارا تؤدي الى وضع زمام الجامعة في نصابه. 

لقد غاب مجلس الجامعة عن أخطر قرار جامعي، وهو الحدث الذي كان يجب للسجال فيه ان يتم داخل المجلس وليس خارجه. لقد كانت أجواء تعيين المديرين مليئة بالاغفال والاسرار. وكانت تدور في النيات والحسابات على انواعها، اكثر مما كانت تدور في ميادين الاكاديمي والكفاية، وحتى اكثر مما كانت تدور في حدود "مقتضى حال الجامعة" وتوازناتها المقبولة. كانت الجامعة في هذه الحسابات ارقاما في فروعها وأرقاما في طوائفها وارقاما في موازين الحصص والاحتساب. حتى وكأن ادارة الفروع الجديدة، وعلى الشكل الذي جاءت فيه، ستكون ادارات مستــقلــــة لهـا مراكزها ولها ايضا "قوانينها"، وحتى لها "عقوباتها الرادعة" ولها مرجعيتها السياسية المحلية، خارج أي مركزية جامعية جامعة (...) 

حضرة الرئيس، لي ان أبدو يائسا، وقديما قيل بالعربية "اليأس احدى الراحتين". كل ما أتمناه ان لا نصل الى ما هو أسوأ من اليأس، لذلك وأمام عجزي عن اقناع نفسي اولا، بتقبل ما حصل، وأمام عجزي، مع زملائي الذين أولوني شرف تمثيلهم في مجلس الجامعة، عن تقديم اجابات شافية مقنعة عن آلية التعيين السابقة، أرفع الى حضرتكم كتابي هذا لأعلمكم بتوقفي عن ممارسة مهمتي عضوا في مجلس الجامعة".
   

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic