أنطوان لحد
يفتتح حانة في تل أبيب

السفير (الأربعاء، 18 كانون الأول / ديسمبر 2002)

Antoin Lahd

العميل أنطوان لحد

     ينشغل اللواء انطوان لحد قائد ما كان يسمى ب”جيش لبنان الجنوبي” في اقامة مشروعه الخاص في تل أبيب، بعد ان خسر مشاريعه العديدة في الجنوب اللبناني. 

وبعد خسارته الميناء والضرائب والتهريب، يعتزم لحد هذه الأيام أن يفتتح في تل أبيب ومقابل “ملهى الدلافين”، الذي نال شهرته من العملية الاستشهادية التي نفذها أحد أعضاء حركة حماس، حانة على النمط السكوتلاندي في “بيت غيبور” على مساحة 200 متر مربع، حسب صحيفة “غلوبوس” الاقتصادية الاسرائيلية. 

وذكرت الصحيفة أن لحد كان معروفا كأحد القادة الذين تعاملوا مع الجيش الاسرائيلي خلال الغزو الاسرائيلي للبنان وما بعده، وانه هرب الى اسرائيل خوفا على حياته بعد اضطرار الجيش الاسرائيلي للانسحاب من الجنوب المحتل. وقالت إن لحد حمل بشدة على الدولة العبرية عموما وعلى رئيس الحكومة السابق ايهود باراك على وجه الخصوص بسبب تخليهما عن أفراد الميليشيا العميلة. ولكن الصحيفة أشارت الى أنه تبين الآن أن اسرائيل اهتمت بمصيره ورفاهيته ودفعت له تعويضات كبيرة أتاحت له، بين أمور عديدة، اقامة هذه الحانة في تل أبيب التي بلغت كلفتها مئات آلاف الشواقل. 

واوضحت الصحيفة مع ذلك أنه ما زال المئات من أفراد ميليشيا لحد العميلة يعيشون في اسرائيل في ظل ظروف اقتصادية صعبة. ومعروف أن دولا أجنبية بينها فرنسا وكندا رفضت استيعاب اللواء لحد أو منحه حق اللجوء السياسي على أراضيها. وقد عاش حتى فترة قريبة في أحد الفنادق الاسرائيلية في تل أبيب على أمل أن تكون اقامته مؤقتة. ولكن اقامته “البار السكوتلاندي” في تل أبيب يشهد على اقراره بأن اقامته هناك باتت دائمة.

  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic