اطلاق مكننة السجل العقاري
في صيدا

النهار (الأحد، 19 كانون الثاني / يناير 2003)

احمد منتش

     دخل وزير المال فؤاد السنيورة امس على خط السجال في ملف الهاتف الخليوي ملاحظاً "ان حجم الايرادات ليس كما كان يحكى انها هائلة وبمليارات الدولارات". 

وكان السنيورة يتحدث امس لدى رعايته احتفال اطلاق مشروع مكننة السجل العقاري وتدشين طبقة جديدة في مبنى وزارة المال داخل سرايا صيدا. 

وقد اقام محافظ الجنوب فيصل الصايغ استقبالاً في "قاعة الرئيس رفيق الحريري" في السرايا حضره وزير البيئة ميشال موسى والنواب جورج نجم، سمير عازار، اسامة سعد، علي خريس، انطوان خوري ونزار الرواس ممثلاً النائب بهية الحريري وشوقي عسيران ممثلاً النائب علي عسيران وقائم مقام جزين نبيه حمود والدكتور عبدالرحمن البزري ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب محمد الزعتري ونائبه محمد حسن صالح ورئيس جمعية تجار صيدا عصام البساط وجمع من القضاة والمحامين والفاعليات الدينية ورؤساء الدوائر في سرايا صيدا الحكومي وعدد من رؤساء البلديات. 

افتتح اللقاء رئيس الدائرة الادارية في محافظة الجنوب نقولا ضاهر ثم القى الصايغ كلمة اشاد فيها "بجهود الوزير السنيورة في تحديث الادارة ومكننتها". واعتبر "ان معركة لبنان الحقيقية هي بين الماضي والمستقبل بين ادارة تقليدية وعقلية تقليدية وادارة مدنية ومفاهيم حديثة". 

السنيورة

ثم تحدث السنيورة وأوضح "ان سياسة وزارة المال، تجاه مؤسسات الدولة يتساوى فيها هدفان: "ترشيق" تلك المؤسسات ورفع كفايتها وتحديها لتستطيع القيام بخدمة المواطنين بأفضل الطرق". واعتبر "ان امانة السجل العقاري في صيدا هي اللؤلؤة الرابعة التي ستنطلق فيها اعمال المكننة على اساس القاعدة المعلوماتية بعد امانات بيروت وبعبدا والمتن وستليها قريباً جداً امانات النبطية وجونية والبقاع وطرابلس وفق برنامج متكامل ومحدد وفي مهلة لا تتعدى سنة ونأمل ان يلي ذلك مرحلة جديدة تتمثل في ادخال ما يسمح القانون بادخاله على شبكة الانترنت من خدمات عقارية لأصحاب العلاقة من المواطنين". 

وأشاد بدور القطاع الخاص وشكر شركة "المباني" التي تبرعت بتشييد الطبقة الاضافية في مبنى المال "بعدما تبرع افاضل آخرون عام 1997 بالمبنى كله اضافة الى "دار الهندسة" التي اشرفت على العمل. وشدد على الاستمرار في العمل في "الترشيق والتحديث والتطوير في المال وفي سائر ادارات الدولة وفي السير قدماً في عملية الاصلاح المالي والاقتصادي تعزيزاً لاستقرارنا المالي والنقدي وتوسيعاً لخياراتنا الحاضرة والمستقبلية". 

وتفقد السنيورة يرافقه المدير العام لوزارة المال ألان بيفاني ومدير الشؤون العقارية بشارة قرقفي وجمع من الحضور مكاتب امانة السجل العقاري ثم دشن الطبقة الاضافية في مبنى المال.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic