سماحة السيد فضل الله:
ساحتنا مفتوحة على عوامل التخلف

السفير (الإثنين، 3 شباط (فبراير) 2003)

     وصل المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله الى المدينة المنورة، لأداء فريضة الحج، وكان في استقباله الشيخ محمد باقر الناصري والسيد عبد الله الغريفي. 

والتقى فضل الله في مقر إقامته وفد بعثة “حزب الله” برئاسة نائب الامين العام الشيخ نعيم قاسم والنائب حسين الحاج حسن، كما استقبل وفوداً من المؤمنين، زارته للاطمئنان الى صحته. 

وفي كلمة له، أكد فضل الله “ان المرحلة التي نعيشها حساسة وفاصلة، وعلينا ان نتمسك بالاسلام ونتعاون مع جميع القوى، علمانية وغير علمانية، وذلك على قاعدة تحديد الاولويات التي تتطلبها المرحلة”. 

ولاحظ أثناء حديثه عن هجمة التخلف والخرافة في الواقع الاسلامي “ان القائمين على واقع الاسلام ينشغلون بشكل عام بكل ما لا يتصل بالاسلام كفكر او كحضارة، ولذلك ان ساحتنا الاسلامية على المستويات السنية والشيعية باتت مفتوحة على عوامل التخلف”. 

وأضاف: “بعد ان كان خط أهل البيت يمثل خط العقل، يعمل البعض ان يجعله في معاداة العقل، من خلال تقديس كل عناصر الخرافة واعتماد منطق التكفير والتضليل. وباتت مشكلتنا من هؤلاء الذين لا يفهمون الاسلام، ولم يعملوا يوماً على تأهيل هذا المفهوم او ذاك من شبكة المفاهيم الاسلامية”. 

وردا على سؤال يتعلق بالاستعانة بالولايات المتحدة قال: “ان الادارة الاميركية تعد المسلمين بمستقبل ديموقراطي وحضاري زاهر، وقد وقع البعض في هذه الخديعة، فبات يستعين بأميركا عدوة المسلمين والشعوب، والتي تنهش يومياً مع اسرائيل في جسد الفلسطينيين. لقد اصبحت اميركا خشبة الخلاص عند البعض وأوحت للجميع بعدم قدرتهم الذاتية على تحرير انفسهم، الا بالاستعانة بها كقاعدة لعملية التحرير”.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic