جنبلاط يدعو الحكام لمصارحة شعوبهم
“فرحت لمقتل رائد الفضاء الإسرائيلي”

السفير (الإثنين، 3 شباط (فبراير) 2003)

وليد جنبلاط

     اعتبر النائب وليد جنبلاط ان محور الشر الحقيقي الذي يحكم العالم هو محور النفط واليهود، وقال في تصريح له أمس: “انه محور يكمن في غالب الإدارة الأميركية، بدءا من رئيسها الى نائبه الى كبار مستشاريه ومنهم غونداليزا رايس ولونها النفطي، الى جانب محور اليهود برئاسة بول ولفونتز الصقر المحرض لضرب العراق وتدميره”. 

أضاف: “أما بوش والى جانب رسالته النفطية فالذي ينظر اليه أثناء القاء خطابه في الكونغرس خطاب الأمة، معتبرا نفسه خليفة الله على الأرض، يتهدد ويصنف العالم معتمدا على قوته الامبراطورية، وما اخطر الاباطرة عندما يجنون وفي نفس المحور هناك، الخادم المعتد بنفسه وبضحكته البلهاء وطلته الطاووسية الا وهو طوني بلير، ويلتحق بهذا المحور أيضا الكومبرادور موسيليني القرن الواحد والعشرين رئيس وزراء ايطاليا اليوم برلسكوني، وهذا الأخير يبدو انه يطمح الى تجديد امبراطورية قيصر. ولاستكمال الصورة يطل علينا رئيس وزراء اسبانيا ازنار اليميني الاسباني المتجدد، بالمناسبة فان كل من ازنار وبلير يقضيان زمنا طويلا على ما اعتقد امام المرآة في الصباح كي تكون تسريحة شعرهما مدروسة ومنسقة وخالية من الشوائب في الاصطفاف، طبعا، الى جانب ضحكتهما الصفراء المميزة التي فيها الكثير من التهذيب واللؤم، ان الذين يهتمون بهذا الشكل باناقتهم وهذا مهم هم فاشيون في طبعهم او انهم معقدون نفسيا او جنسيا وفي رأيي ان خير فهم لتلك الظواهر هو في العودة الى قراءة “فرويد”. 

وقال: أنا “أنصح بعض حكام العرب من ملوك ورؤساء ان يصارحوا شعوبهم وكفى هذه المناورات الكلامية التي تبتغي العفة ولم تعد تنطلي على أحد. فعلى الأقل وإذا ما تعذر قول الحقيقة كما هي فليحذوا حذو تركيا الإسلامية العلمانية التي ستطرح على مجلسها النيابي التصويت حول استخدام أراضيها كقاعدة عبور لاحتلال العراق”. 

وختم بالقول: “وجوابا على سؤال طرح في أميركا بعد 11 أيلول مفاده لماذا المسلمون والعرب يكرهوننا، فنجيب، كنت أود ان اتأسف على رواد الفضاء الذي قضوا بالأمس، لكن كانت فرحتي كبيرة إذ قتل بينهم رائد إسرائيلي او يهودي لا فرق، وكان سابقا مشاركا ضمن جيش الاجرام اليهودي ولا سيما بحق العراق ولبنان”.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic