استقبل وفداً من بعثة السيد خامنئي في الحج
السيد فضل الله ينتقد اثارة العصبيات

النهار (االسبت، 8 شباط «فبراير» 2003)

     يواصل المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله استقبالاته في مكة، والتقى وفدا من بعثة مرشد الجمهورية الاسلامية في ايران السيد علي خامنئي والذي ضم الشيخ محمد حسن اختري والشيخ محمد علي التسخيري والشيخ صادقي رشاد، وكان "حوار واسع ومعمق في القضايا الاسلامية العامة في ظل الهجمة التي تستهدف الاسلام وبلاد المسلمين". 

والقى فضل الله كلمة امام الوفود التي حضرت من المانيا وفرنسا وكندا واميركا واوستراليا وبريطانيا وسويسرا ولبنان والامارات والبحرين، في حضور الشيخ محمد علي الهي امام "دار الحكمة" في ديترويت بالولايات المتحدة. 

وشدد على "ان يكون المسلمون في الغرب اوفياء لشعوبهم التي تهيئ المسكن والعمل لابناء الاسلام". واعلن حرمة السرقة لاموال الغربيين مهما كانت الحجج والمبررات. 

وحض الحجاج "الذين يعيشون في كندا واميركا واوروبا، على ان يقدموا صورة الاسلام الحضاري المشرق الى الغربيين". ودعاهم الى العيش كمواطنين تترتب عليهم مسؤوليات وواجبات، اهمها الاهتمام بالقضايا العامة لهذا المجتمع، مع الحفاظ على الهوية الاسلامية، والعمل على اجتذاب الآخرين للاسلام بالاستناد الى المكونات الاساسية للثقافة الاسلامية، رغم كل ما يثار ضد الاسلام في الغرب".

ونبه الى "محاولات اثارة العصبيات بين السنة والشيعة، عبر حوارات تلفزيونية اشبه بمهاترات، يبحث فيها كل شخص عن نقاط الضعف عند الآخر من دون الانطلاق من الاسس المشتركة، وفي ظل غياب الشروط المعرفية والعلمية للحوار، مما يجعل هذه الطريقة من الحوارات تدخل في دائرة الامور المحرمة". 

وطلب من كل العلماء "العمل على تقريب المسلمين سنة وشيعة بكل الوسائل لان الاستكبار العالمي يعمل على اسقاط القاعدة الاسلامية الواحدة وتشويه الصورة المشرقة للرسول وأهل بيته مما يدفعنا الى تجميد خلافاتنا لمصلحة المعركة الكبرى التي يجب ان نخوضها دفاعا عن الاسلام والمستضعفين".

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic