السيد فضل الله:
مصلحة المسلمين قد توجب دخول الأحزاب الغربية

السفير (الخميس، 13 شباط «فبراير» 2003)

السيد فضل الله يؤم المصلين في مركز إقامته في مكة المكرمة (بينات)

     أكد المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله “ان المصلحة العليا قد توجب على المسلمين دخول الأحزاب الغربية”. 

وسُئل السيد فضل الله الموجود في مكة، عن إمكان أو شرعية دخول المسلم في الأحزاب السياسية غير الإسلامية وخصوصا الأحزاب الغربية وكذلك الترشح للانتخابات في المغتربات. 

وحمل رد السيد فضل الله موقفا جاء بمثابة الفتوى، حيث قال: “في الأصل لا يجوز للمسلم أن ينتمي الى تجمعات أو أحزاب غير إسلامية بل أنه لا بد له قبل الدخول الى الأحزاب الإسلامية نفسها من دراسة برامجها على مستوى النظرية والتطبيق ودراسة أوضاعها على مستوى القيادة، حتى يمكن تقرير الموقف الصحيح. 

أضاف: عندما نعيش في الغرب، وخصوصا أن المسلمين في حالة تزايد هناك، فإننا نرى ضرورة دراسة الوضع، وفي هذا المجال فنحن نقترح أن تكون هناك لجنة إسلامية في كل بلد من بلاد الاغتراب تتألف من أهل الثقة والخبرة والعلم والدراية لتدرس ما هي مصالح المسلمين سواء في حاجاتهم في البلد الذي يعيشون به في ما يحميهم وينظم لهم أمورهم، وفي ما يجلب لهم المنافع العامة، ويقوي الموقع الإسلامي، ثم ان تدرس القضايا الإسلامية العامة ومواقف الغرب السياسية تجاهها. فإذا رأينا أن دخول هذه الأحزاب يصب في صالح المصلحة الإسلامية العليا فعندها نعمل على توزيع الأدوار، فيمكن في هذه الحالة دخول أشخاص في هذا الحزب أو ذاك على أساس أن يكون دخولهم دخولاً سياسياً بحيث يبقى الإنسان مع عقيدته والتزاماته، وفي هذا الإطار ومن أجل المصلحة الإسلامية العليا وبالعنوان الثانوي يجوز ذلك، بل قد يجب ذلك. 

وقال: أما بالنسبة الى الترشيح للانتخابات فإذا استطعنا أن نرشح أشخاصا لكي ندافع عن قضايا المسلمين هناك فيمكن لنا الترشح وإذا توفر أشخاص من الغربيين ربما يخدمون القضايا الإسلامية، فيمكن أن ندعمهم على قاعدة التحقق من الأضرار التي يمكن أن تنشأ في حال نجاح غيرهم”.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic