بعثة ألمانية لتحريك ملف الأسرى؟
إسرائيل تتحدث عن 3 سيناريوهات للوضع على الحدود

اللواء (الإثنين، 3 آذار «مارس» 2003)

     رجّحت مصادر دبلوماسية أن يكون ملف تبادل الأسرى بين إسرائيل و"حزب الله" ما زال في دائرة المفاوضات البعيدة عن الأضواء·

وفي هذا الإطار، عُلم أن طاقماً ألمانياً مفاوضاً من 7 أشخاص وصل ليل أمس على متن طائرة خاصة، في مهمّة أحيطت بالسرّية، وقد تولّت عناصر أمنية لبنانية مواكبة الوفد الألماني الذي غادر بُعيد السابعة من مساء أمس، في اتجاه جهة لم يكشف عنها النقاب، في إطار مهمّة الوفد·

واستبعدت المصادر إمكان نجاح المهمّة الألمانية، استناداً الى المحاولات الاسرآئيلية السابقة من قبل رئيس الوزراء الاسرائيلي أرييل شارون إقفال هذا الملف من الأساس، بالرغم من محاولاته إيهام الرأي العام الاسرائيلي بأنه مهتمّ بهذا الملف، على غرار ما حصل قبيل الانتخابات الاسرائيلية الأخيرة، عندما أثير الموضوع مجدداً، مدّعياً أن الجنود الاسرائيليين الأسرى لدى "حزب الله" ماتوا، وأن الجنرال الاسرائيلي المتقاعد تنتباوم مريض، طالباً من الصليب الأحمر زيارته، وكان موقف "حزب الله" حيال هذه المحاولة ثابتاً، وأنها مسألة إنسانية غير قابلة للإبتزاز، بمعنى أن شروط الحزب لا تزال هي نفسها، وهي إطلاق أسرى لبنانيين وفلسطينيين وعرب مقابل أي معلومة عن الأسرى الاسرائيليين·

واتّهمت المصادر الدبلوماسية شارون بإجهاض جميع المفاوضات الألمانية والمحاولات الفرنسية، فضلاً عن جولة عضو الكونغرس الأميركي داريل عيسى، التي كانت محض انتخابية·
 

3 سيناريوهات إسرائيلية

في هذا الوقت، بقي الوضع الجنوبي في دائرة الاهتمام ولا سيما من الناحية الميدانية، بالرغم من وصف الناطق الرسمي باسم القوات الدولية في الجنوب تيمور غوكسيل الوضع "بالهادئ" وقوله إنه لا يوجد شيء على الأرض يعني غير ذلك·

وكشفت مصادر اسرائيلية أن شبكة مراقبة مقامة عند الحدود تعمل ليلاً نهاراً على مراقبة تحركات عناصر "حزب الله"·

وتحدث عسكريون اسرائيليون، حسب وكالة "فرانس برس" عن 3 سيناريوهات محتملة تتّصل بوضع الجنوب، أولها أن يُبقي "حزب الله" على الهدوء حتى لا يُصبح على رأس محور الشر الذي تحدثت عنه الولايات المتحدة·

أما السيناريو الثاني فهو أن يشنّ "حزب الله" بعض الهجمات المحددة على مواقع عسكرية اسرائيلية·

والثالث أن يتجاوز الخط الأحمر ويطلق قذائف على مواقع مدنية "وعندها سيكون علينا الردّ" على حد تعبير الضابط نفسه·

وأضاف: إن الاحتمال الأول هو الأقرب الى المنطق،

وقال ضابط اسرائيلي برتبة جنرال في لقاء آخر في مقر قيادة المنطقة العسكرية الشمالية إن زعيم "حزب الله" حسن نصر الله رجل ذكي ويُدرك تماماً الى أي حد يستطيع الذهاب بضوء أخضر سوري وإيراني·

وأوضح الجنرال نفسه أن "حزب الله" لديه حوالى عشرة آلاف صاروخ نشر معظمها ويبلغ مدى بعضها 75 كلم ويمكن أن تبلغ مدنا اسرائيلية مثل حيفا والخضيرة·

ورداً على سؤال عن هجوم اسرائيلي وقائي محتمل على "حزب الله" قال الضابط إن سوريا تتحمّل في نظرنا المسؤولية الكاملة للعمليات التي يشنّها "حزب الله"·
 

قاووق

في المقابل، أكد مسؤول منطقة الجنوب في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن عمليات المقاومة ستبقى مستمرة، وأن أي استفزازات أو خروقات جوية اسرائيلية للسيادة اللبنانية سيكون رد المقاومة عليها مختلفا جدا·

وقال إن المقاومة لن تسمح لإسرائيل بتحقيق أي مكاسب من الحروب الأميركية على المنطقة، مشيراً الى أنه لن تكون هناك ضمانات من قبل المقاومة، أو أية تطمينات، وسيبقى العدو منتظراً عمليات المقاومة في كل يوم وفي كل ليلة.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic