احتفال اليوبيل الفضي لـ"كشافة الرسالة الاسلامية"
بري: الديموقراطية نقيض الطائفية وهي مغيّبة

النهار (الإثنين، 10 آذار «مارس» 2003)

الرئيس بري وجانب من الحضور في الاحتفال.(ادمون شديد)

     رعى رئيس المجلس النيابي نبيه بري الاحتفال الذي نظمته كشافة الرسالة الاسلامية في مجمع نبيه بري الثقافي في الرادار المصيلح في اليوبيل الفضي على تأسيس الجمعية ولمناسبة اطلاق استراتيجيا عمل الجمعية للسنوات الخمس المقبلة.

وحضر الى بري في صفته ايضا رئيسا للجمعية الكشفية النواب عبد اللطيف الزين وعلي الخليل وياسين جابر وعلي خريس وعلي بزي وعلي حسن خليل وسمير عازار وانطوان حداد وانطوان خوري، ونائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى المفتي الشيخ عبد الامير قبلان وممثل مفتي الجمهورية اللبنانية القاضي الشيخ محمد دالي بلطة ورئيس اتحاد كشاف لبنان روكز قسيس ورئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان وسفيرة تونس في لبنان نزيهة زروق، وممثل سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين صلاواتي ومدير المكتب الوطني لنزع الالغام في الجيش اللبناني العميد الركن جورج مسعد ووفد من الكشاف الجزائري وممثلون عن عدد من الجمعيات والاندية الكشفية ولفيف من العلماء ورؤساء مجالس بلدية واختيارية وقيادات الاقاليم واعضاء الهيئة التنفيذية لحركة "امل" وقيادات المناطق الكشفية في كشافة الرسالة الاسلامية. 

النشيد الوطني ونشيد حركة "امل; وكشافة الرسالة الاسلامية واستعرض المفوض العام لكشافة الرسالة الاسلامية حسن حمدان مسيرة الجمعية وخطة عملها للسنوات الخمس المقبلة. 

وشدد رئيس اتحاد كشافة لبنان المحامي روكز قسيس على اهمية العمل الكشفي في البناء الوطني. 

وتحدث المدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي عن معاني الكشفية واثنى على جهود كشافة الرسالة الاسلامية وتضحياتها على مختلف الاصعدة الاجتماعية والانسانية والصحية والثقافية والتربوية. 

والقى نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى المفتي قبلان كلمة اعتبر فيها ان كشافة الرسالة هي الامل والرجاء فعليها وعلى امثالها يبنى الوطن وهي التي تبلسم الجروح. وقال: "نريد في شهر محرم ان نكون احبابا ونمد ايدينا للجميع. نريد ان تكون عاشوراء مناسبة للعطاء والوحدة ولبنان بكل طوائفه وبكل مذاهبه لن نتخلى عنه سنحميه بكل قوة"، مشددا على اهمية ان تبقى حركة "امل" حركة حتى لا يبقى محروم واحد. 

الى كلمة الرئيس نبيه بري ومما جاء فيها: (...) وقعت علينا على المستوى الوطني مهمة رفع الحرمان والغبن التاريخيين على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وحققنا الكثير على هذا المستوى ووضعنا لبنان على طريق الديموقراطية جزءا من الجهاد ووضعنا الاساس لنظام برلماني عصري يحتاج منكم في "اسرة الرسالة" واخواتها على المستوى الوطني الى تعزيز السلام الاهلي وتنمية الموارد اللازمة لنمو الاقتصاد وتقوية النسيج الاجتماعي بما يؤدي الى اوضاع اجتماعية سليمة. 

ودعا بري الى "التربية على الديموقراطية، لان الديموقراطية هي نقيض الطائفية والفئوية والفردية. مرة اخرى لو كان في العالم العربي ديموقراطية لما وصلنا الى ما وصلنا اليه، لو انفقنا واحدا على مئة مما انفقناه على شراء الاسلحة لكي تحمينا، لو انفقنا على الديموقراطية لحمتنا اكثر من الاسلحة التي اشتريت ولا يستعملها العرب الا ضد بعضهم البعض وضد شعوبهم". 

ورأى ان السلام والاقتصاد والمجتمع والديموقراطية والبيئة هي الابعاد الحقيقية المترابطة للتنمية التي تشكل التحدي الاساسي لبلدنا في القرن الراهن، وهي العنوان الذي تطرحه الاتجاهات العامة للخطة المطروحة على الاسرة الكشفية. 

واضاف بري: "مع احترامي لاختصاصات الطب والهندسة، مع الاسف يوجد في لبنان توجيه علمي يقود الشاب نحو حاجة السوق، حتى العلم يخضع للعرض والطلب، اذا كان طلب السوق اقل من العرض الذي تقدمه الجامعات. فالحمد لله عندنا 40 جامعة وهناك المزيد على الطريق اذا كان هذا الامر يحصل نكون نخرّج بطالة مثقفة وهذه اخطر انواع البطالات". 

واعتبر بري "ان التحدي الاساس المطروح علينا هو اننا بدأنا نعيش مرحلة عالم احادي محكوم الى امبراطورية او امبريالية قابضة على مستوى الاحتكار المركزي للقوة وللقرار، وكذلك عالم محكوم الى محيط اقتصادي دولي محكوم الى شركات عابرة للقوميات تتحكم بقوة العمل والانتاج والسلطة". 

وتابع "الحرب في العراق حاصلة، في كل مرة تلتقي المصلحة الاقتصادية الاميركية مع المصلحة السياسية الاسرائيلية تقع الحرب في منطقة الشرق الاوسط تحت غبار العراق يجري تجريف القضية الفلسطينية، يجري التقتيل والتهجير. استطاع الاسرائيليون ان يقضوا على بعض "بؤر" الثورة كما يسميها الاسرائيليون. الذي يحصل الان ان اسرائيل انتقلت الى قطاع غزة والمخطط هناك يقضي بتقسيم القطاع مربعات امنية وتنفذ عمليات اغتيال في الطائرات والسيارات وبكل الوسائل، كل ذلك يمر تحت غطاء كثيف في موضوع العراق".

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic