17 ألف صفيحة زيت تتسلمها الهيئة العليا للإغاثة
من مرجعيون وحاصبيا

السفير (الثلاثاء، 25 آذار «مارس» 2003)

     عقد يوم الأربعاء الماضي اجتماع بين رؤساء التعاونيات الزراعية العامة في قضاءي حاصبيا ومرجعيون، بحضور ممثل النائب أنور الخليل جوزف الغريب، وبين رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء يحيى رعد، تمحور حول سعر صفيحة الزيت وتوزيع الكميات على قرى القضاءين. 

وقد عرض عدد من رؤساء التعاونيات الغبن اللاحق بهم جراء الحصص المقترحة لقراهم، كبلدتي عين جرفا وكفرحمام ومحور راشيا الفخار، وانتهى الاجتماع مع اللواء رعد الى إعادة توزيع الحصص، على الشكل التالي: محور حاصبيا: 9600 صفيحة، ويضم بلدات حاصبيا، عين قنيا، شويا، الفرديس، شبعا، أبو قمحة، كوكبا، الدلافة، عين جرفا وبرغز. ومحور راشيا: 1600 صفيحة ويضم بلدات: راشيا الفخار، الماري، المجيدية، حلتا، دحيرجات ووادي الخنسا. محور شرقي الحاصباني 4250 صفيحة، ويضم بلدات: ميمس، الكفير، الخلوات، عين تنتا، مرج الزهور. ومحور الهبارية: 1550 صفيحة ويضم بلدات: الهبارية، كفرحمام وكفرشوبا. 

وعلمت “السفير” ان اللواء رعد أبلغ المجتمعين بأن سعر صفيحة الزيت سعة 16 كلغ هو 80 ألف ليرة، بحسب قرار مجلس الوزراء رقم 23 تاريخ 20/2/2003، خلافا لما صرح به بعض رؤساء التعاونيات الزراعية. وقال رعد إن أي تعديل لهذا القرار يجب ان يصدر عن مجلس الوزراء، وإن الهيئة العليا للاغاثة معنية فقط بآليات التنفيذ. 
 

قرار مجلس الوزراء 

وكانت الهيئة العليا للاغاثة قد طلبت استصدار قرار من مجلس الوزراء لشراء مئة ألف صفيحة من مواسم زيت الزيتون من مزارعي المناطق اللبنانية كافة عن عام 2003. وطلبت موافقة المجلس على الشراء. وبالفعل فقد أصدر مجلس الوزراء استنادا الى كتاب الهيئة العليا للاغاثة قرارا حمل الرقم 23 وفيه: 

“اطلع مجلس الوزراء على المستندات، وقد تبين ان الهيئة العليا للاغاثة ترفع الى دولة رئيس مجلس الوزراء ما يلي: 

1 بموجب قرارات مجلس الوزراء قامت الهيئة بشراء مواسم تفاح جزين لمواسم 97/98 حتى 2000/2001، وكذلك شراء 15 ألف صفيحة من زيت زيتون حاصبيا ومرجعيون لكل من عام 2000 و2001. 

2 وردت في مشروع قانون موازنة عام 2003 مساهمة الى الهيئة بقيمة 5 مليارات ل.ل. لشراء زيت الزيتون لموسم 2002/2003. 

3 اشرف موسم قطاف الزيتون على نهايته ويراجع المزارعون والنواب بشأن شرائه من قبل الهيئة علما ان الأعمال التحضيرية التي تقوم بها الهيئة بالتنسيق مع التعاونيات الزراعية في المناطق دقيقة للغاية للتأكد من ان الزيت المستلم هو لبناني ومطابق للمواصفات ولافادة أكبر عدد من المزارعين وليس التجار (هذا الأمر يتطلب حوالى ستة أسابيع كحد أدنى) مع الإشارة الى ان الجيش “المستهلك الأكبر” يصبح في مطلع العام الجديد بحاجة لهذه المادة. 

4 ان محصول الموسم الحالي يقدر بحدود 300 ألف صفيحة زيت ويعاني المزارعون من مشكلة التصريف وإذا قرر مجلس الوزراء تكليف الهيئة بشراء ثلث المحصول (100 ألف صفيحة) من المناطق اللبنانية كافة بواسطة التعاونيات الزراعية، فيمكن تصريف الكميات المشتراة (ضمن الاعتماد المقرر في مشروع الموازنة العامة) وفقا للاقتراح التالي: 

أولا: لزوم الجيش اللبناني لهذا العام 18000 صفيحة 

قوى الأمن الداخلي والمستشفيات الحكومية 2000 صفيحة 

المؤسسات والمياتم التي تؤمن اقامة دائمة للمسعفين5000 صفيحة وجميعها تسلم مجانا. 

ثانيا: بما ان العديد من الأسر الفقيرة والتي تعيش حالة فقر وبحاجة للمساعدة وبما ان المشروع هو لمساعدة المزارعين على تصريف انتاجهم بالسعر الرائج يمكن تصريف القسم الباقي والبالغ 75000 صفيحة بواسطة عقود مع المؤسسات الخيرية الموثوقة في لبنان بسعر 50% من سعر الكلفة على ان تتعهد خطيا بتوزيعها مجانا على العائلات الفقيرة تحت طائلة الملاحقة ووجوب دفع كامل ثمنها. في حال ثبوت بيعها في الأسواق مهما بلغ سعر المبيع ولو رمزيا. 

5 يجري تسليم الزيت الى قيادة الجيش بالتنسيق مع الهيئة بالآلية التي يحددها. 

6 تصرف نفقات الشراء من صندوق الهيئة على ان يجري تحويل المساهمة البالغة خمسة مليارات ليرة الملحوظة في مشروع قانون موازنة عام 2003 الى الهيئة دون طلب أي اعتماد إضافي. 

وتشير الهيئة الى ان المعلومات تؤكد اقدام التجار وأصحاب المعاصر الكبرى على استيراد كميات من الزيتون لبيعها وحرمان صغار المزارعين من تصريف انتاجهم، لذلك تتبع الهيئة آلية الشراء سنويا من المزارعين مباشرة بواسطة التعاونيات الزراعية في مختلف المناطق بعد احصاء دقيق. وإن رئيس مجلس الوزراء يعرض الموضوع مجددا على مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب بشأنه، بعد ان كان قد وافق عليه مبدئيا بقراره رقم 56 تاريخ 9/1/2003. بناء عليه، ولدى المداولة، قرر المجلس الموافقة على شراء /100/ ألف صفيحة زيت زيتون من موسم 2003 بسعر /80/ ألف ل.ل. للصفيحة الواحدة، وفقا لاقتراح الهيئة العليا للاغاثة. 
 

إجراءات الاستلام 

بعد صدور موافقة مجلس الوزراء حددت الهيئة العليا للاغاثة اجراءات يلتزم بها المزارعون منها: تأمين مادة زيت الزيتون البكر، الخضير من خلال التعاونيات الزراعية في الأقضية، ضمن صفائح معدنية سماكة 3 ملم محكمة الاغلاق، لا يتسرب منها الزيت الى الخارج والدائرة الصغيرة على وجه الصفيحة (وزن 18 كلغ) على ان يدون اسم المزارع المسلم، وتأمين نقل الكميات المسلمة الى المستودع مع لائحة على نسختين باسماء المزارعين والكميات العائدة لكل منهم. 

كما حددت الاجراءات الكميات المستلمة من كل قرية على ان ترفع التعاونيات لوائح بأسماء المزارعين والكمية مقابل اسم كل منهم، وبعد تدقيق اللوائح من قبل الهيئة واعتمادها تعاد الى التعاونيات لتسلم المواد. 

وتتولى الهيئة العليا للاغاثة تأمين المستودع والكشف العيني على الكميات واجراء التحاليل المخبرية للتأكد من مطابقتها المواصفات الفنية المعتمدة. ومن ثم تنظم محاضر استلام اجمالية بالكميات ليجري دفع الحقوق لأصحابها. 
 

توزيع الكميات على القرى 

وقد تم الاتفاق على توزيع الكميات على قرى محور راشيا كما يلي: 

راشيا الفخار: 650 صفيحة الماري/ المجيدية 650 صفيحة حلتا 230 صفيحة، يضاف اليها 70 صفيحة لوادي الخنسا ودحيرجات، فيكون المجموع 1600 صفيحة. 

شرقي حاصبيا: ميمس 1225 صفيحة، الكفير 1225 صفيحة، الخلوات عين تنتا 1225 صفيحة ومرج الزهور 575 صفيحة، فيكون المجموع 4250 صفيحة. 

محور الهبارية: الجمعية التعاونية الزراعية في الهبارية 720 صفيحة، الجمعية التعاونية الزراعية في كفرحمام 340 صفيحة، التعاونية الزراعية للتنمية في كفرشوبا 490 صفيحة، المجموع 1550 صفيحة. 

محور حاصبيا: 5390 صفيحة، عين قنيا 990 شويا 720 الفرديس 480 شبعا 220 ابو قمحة 120 كوكبا 470 الدلافة 60 عين جرفا 1150، المجموع 9600 صفيحة. إذاً يكون مجموع المحصول الذي ستتسلمه الهيئة العليا للاغاثة من المنطقة 17 ألف صفيحة بسعر 80 ألف ليرة للصفيحة الواحدة. والجدير ذكره ان الهيئة العليا للاغاثة حددت مواصفات وخصائص الزيت ونوعيته، وأكدت ان الشراء سيكون لمواسم العام الحالي ويرفض الزيت من الموسم السابق.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic