السيد محمد حسين فضل الله:
لن نعطي شرعية لاي حكومة تنشأ تحت إدارة اميركية

النهار (الأحد، 6 نيسان «أبريل» 2003)

     أكد المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله اننا كعرب ومسلمين لن نعطي أية شرعية لأي حكومة تنشأ في العراق تحت ادارة اميركية. 

وقال في نداء وجهه الى: "اننا كعرب ومسلمين واحرار لن نعطي اي شرعية لاي حكومة تنشأ في العراق تحت ادارة اميركية. او عبر سعي الادارة الاميركية لاضفاء شرعية على بعض من يتحرك وفقا لتعليماتها، كذلك علينا ان نواجه اي رجل تعمل اميركا على ان تضعه في موقع ادارة العراق تحت اي عنوان او صفة، وخصوصا ذلك الشخص الاميركي الذي يتحدثون عنه في هذه الايام ويطرحون اسمه على اساس انه يأتي لاقامة حكومة موقتة او ادارة موقتة، وهو الذي عاش في كيان العدو وهو اكثر الاميركيين الذين يعيشون عقلية شارون وذهنيته، وهو الذي قال لشارون: اقتلوا الفلسطينيين من دون رحمة حتى يخضعوا لكم". 

واضاف: اي حكومة هذه التي تأخذ شرعيتها من المحتل، ثم يُراد للشعب العراقي ان يعطيها الشرعية؟ اننا نقول لأهلنا واخواننا في العراق ان عليكم من الان ان ترفضوا كل المحاولات الجارية في هذا الاتجاه ولا تسمحوا للاحتلال بأن يتسلل الى ساحاتكم الداخلية، وان يكون صوتكم واحدا: لا شرعية للاحتلال، ولا شرعية لكل ما ينبثق منه، وان الحكومة العراقية الشرعية هي تلك التي ينتخبها الشعب العراقي بكل ارادتة وحريته واستقلاليته ان القصة ليست قصة العراق او قصة نظام العراق الذي نريد ان يسقط، ولكنها قصة الامة في حاضرها ومستقبل اجيالها". 

لا تستمعوا الى كلمات الاستكبار العالمي وهو يحدثكم عن الانسانية والديموقراطية، لانه يهيئ الفرص لاحتــلال بلادكـــم والسيطــرة على كل مقدراتكم تحت هذه العناوين، وهو لا يؤمن الا بديمـوقــراطية شركاته الاحتكارية بكل ما تعنيه من السيطرة على ثرواتكم وامكاناتكم وطاقاتكم. وان ديموقراطية الادارة الاميركية هي ديموقراطية الشركات الاحتكارية، التي تسعى للسيطرة على طاقات الشعوب ولاسيما الشعوب العربية والاسلامية، وليست ديموقراطية الشعب الاميركي، لان هذه الادارة التي بدأت تتنكر حتى للقيم والديموقراطية الاميركية داخل اميركا لا يمكن ان تتصدق على شعوبنا بديموقراطية حقيقية". 

وختم: "على المسلمين ان يعملوا لاستثارة نقاط القوة فيهم، وان يعملوا في الحاضر كما عملوا في الماضي لطرد المستعمر، وان يعلموا انه ليس هناك ضعف خالد او مطلق. وليست هناك قوة خالدة او مطلقة، والنصر يأتي عندما تتغير ذهنية الانكسار في النفوس لأن الله يقول: "ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic