مرسوم إنشاء غرفة تجارة وصناعة في النبطية
عمره 28 سنة ولم ينفذ حتى الآن

السفير (الأربعاء، 30 نيسان «أبريل» 2003)

عدنان طباجة

مبنى جمعية تجار النبطية الذي سيكون مقرا للغرفة

     لم تتحقق حتى الآن وعود المسؤولين في الدولة والحكومة لتجار وصناعيي ومزارعي محافظة النبطية، التي قضت بإنشاء “غرفة للتجارة والصناعة والزراعة” في المحافظة، على الرغم من مضي حوالى ثمانية وعشرين عاما على صدور المرسوم الحكومي رقم 253، الذي سمى مدينة النبطية مركزا للمحافظة السادسة، التي انشئت في منطقة جبل عامل بموجب القانون رقم 75 الصادر في 23/5/1975، ووفقا لذلك فقد نص قانون وزارة الاقتصاد والتجارة على وجود غرفة للتجارة والصناعة والزراعة في كل محافظة، ومن بينها محافظة النبطية، لما تشكله هذه الغرفة من اهمية قصوى لتجار وصناعيي ومزارعي المحافظة، لا سيما لجهة تخليص وإنجاز معاملاتهم التجارية والصناعية والزراعية، فضلا عن الدور الانمائي والخدماتي الذي توفره الغرفة المذكورة على مختلف الاصعدة الاقتصادية والتجارية والاجتماعية. 

وفي محاولة لتسهيل وجود غرفة التجارة والصناعة والزراعة في محافظة النبطية، فقد وضعت جمعية تجار النبطية قسما من مركزها الكائن في “حرج تلة العسكر في مدينة النبطية” بتصرف الغرفة المذكورة ليكون مقراً لها، إلا انه على الرغم من ذلك، وبرغم الجهود الحثيثة التي بذلتها جمعية تجار النبطية وكل الفاعليات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والمؤسسات الاهلية لدى المسؤولين الرسميين والسياسيين لوضع قرار انشاء هذه الغرفة موضع التنفيذ، يحدوها في ذلك تحرير الجنوب من الاحتلال الاسرائيلي الذي كان يتذرع به المسؤولون لعدم انشاء الغرفة فلم تؤد هذه الجهود الى اي نتيجة حتى الآن، وما زال قرار انشائها حبراً على ورق لاسباب غير معروفة. 
 

بيطار 

رئيس جمعية تجار محافظة النبطية عبد الله بيطار أوضح ان الجمعية تعمل منذ تأسيسها على انشاء غرفة للصناعة والتجارة والزراعة في محافظة النبطية، لكن جواب المسؤولين كان يأتي دائما بأن معظم اقضية محافظة النبطية تحت الاحتلال الاسرائيلي، ولا داعي بالتالي لوجود هذه الغرفة إلا بعد زوال الاحتلال. 

وأضاف: الآن وبعد مضي حوالى ثلاث سنوات على رحيل الاحتلال نذكر المسؤولين بتنفيذ هذا القرار، لما له من اهمية قصوى تعود بالفائدة على التجار والصناعيين والمزارعين في نطاق المحافظة، التي يساعد وجود الغرفة فيها على انمائها وتطورها وتفاعلها مع الاقضية التابعة لها. 

ولفت بيطار الى ان آلاف المنتسبين من التجار والصناعيين والمزارعين في محافظة النبطية هم اعضاء في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، لكونهم بحاجة الى الخدمات التي توفرها لهم، في ظل عدم وجود غرفة مماثلة في محافظتهم. 

وأشار إلى أن وجود غرفة للصناعة والتجارة في محافظة النبطية في الوقت الحالي، يتماشى تماما مع التوجهات الحكومية الاقتصادية والاجتماعية التي تهدف الى تفعيل الحركة الاقتصادية في كافة المناطق اللبنانية، في محاولة لانقاذها من الركود الذي تعاني منه منذ سنوات طويلة، وفي طليعة هذه المناطق منطقة الجنوب. 
 

محي الدين 

ويعوّل التاجر حسن محي الدين كثيرا على انشاء غرفة للتجارة والصناعة في النبطية لكونها تؤمن للتجار والمزارعين والصناعيين شهادة المنشأ لمنتوجاتهم وتساعدهم على تصديرها، الامر الذي يساهم في انعاش الحركة الاقتصادية في المنطقة. 

ولفت الى ان اتصالات عديدة كانت جمعية تجار محافظة النبطية قد اجرتها سابقا مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب بواسطة وزارة الاقتصاد والتجارة، وقد أسفرت عن توقيع عقد لانشاء مكتب تمثيل لهذه الغرفة في مقر الجمعية في النبطية، إلا ان هذا العقد لم يوضع موضع التنفيذ حتى اليوم، لذلك فإن مطلبنا الوحيد في الوقت الحاضر يكمن في انشاء غرفة للصناعة والتجارة والزراعة في محافظة النبطية اسوة ببقية المحافظات الاخرى. 
 

شمس 

واستكمالا لإدارات الدولة في محافظة النبطية يشدد التاجر محمد شمس على ضرورة انشاء غرفة للتجارة والصناعة والزراعة في محافظة النبطية، تسهيلا لمعاملات التجار والصناعيين والمزارعين الذين يتكبدون المصاريف والمشقات للذهاب الى صيدا، وبالتالي فإن وجود هذه الغرفة في مدينة النبطية مهم جداً، باعتبارها عاصمة لمحافظة جبل عامل، فضلا عن الدور الانمائي والخدماتي الذي ستلعبه، والذي من شأنه تحريك الدورة الاقتصادية والتجارية وإنعاشها، مما سيعود بالفائدة على كل اقضية المحافظة. 

ويأمل شمس بأن يكون قرار انشاء غرفة التجارة والصناعة في محافظة النبطية قريباً، عربون وفاء وتقدير لها من المسؤولين لما عانته مع اقضيتها جراء الاحتلال الاسرائيلي الذي استمر سنوات طويلة، والذي ساهم مساهمة كبيرة في الركود الاقتصادي والتجاري، والذي ما زالت تعاني آثاره حتى الآن.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic