منتجات “كفررمان” الزراعية
ميزة “سوق الإثنين” في النبطية

السفير (الثلاثاء، 6 أيـار «مـايو» 2003)

عدنان طباجة

سوق أهالي كفررمان للخضار في النبطية

     يحتل العشرات من أهالي بلدة كفررمان (النبطية) المشهورين بزراعة الخضار على أنواعها ركناً خاصاً بهم في سوق الإثنين التجاري في النبطية منذ عشرات السنين يعرف بـ"سوق أهالي كفررمان"، وهو يقتصر على وجودهم فيه وحدهم دون غيرهم، ويعرضون فيه منتجاتهم الزراعية الشهيرة من الخضار البلدية على أنواعها كالخس والفجل والبصل الأخضر والبقدونس والنعناع والكزبرة والفلفل والصعتر والهندباء والسبانخ والملوخية والملفوف والقرنبيط والكوسى والباذنجان واللوبياء والبازيلاء والسلق والفول والشومر، إضافة الى أنواع عديدة من الزهور البرية كالبابونج والزيزفون والبخور.

وتلقى هذه المنتجات رواجاً كبيراً لدى الكثير من المواطنين الذي يتهافتون لشرائها من سوق الإثنين في النبطية اسبوعياً، نظراً لجودتها العالية وطعمها ونكهتها البلدية الغنية.

ويشكل "سهل المئذنة" الزراعي الذي تشتهر به بلدة كفررمان المصدر الأول لإنتاج هذه الخضار البلدية والزهور البرية، والذي كان يعتبر بمثابة السلة الغذائية والزراعية لأهالي منطقة النبطية حتى منتصف السبعينيات وذلك لخصوبة تربته وغزارة مياهه المتمثلة “بنهر زريقون” وعدد من الينابيع وأهمها “نبع شقحا” والمئذنة والحمّا والعبارة التي تروي أراضيه ومزروعاته، الى أن تحول هذا السهل بفعل الاحتلال الإسرائيلي له الى ساحة للحرب، وبذلك حرم الأهالي من الذهاب إليه أو حتى رؤيته، ومن ثم حرموا من نعمة خيراته الوفيرة التي أنعمها عليهم جراء بوار أراضيه واحتراق بساتينه ومزروعاته كلياً، وبذلك ذهبت جهود ومعاناة عشرات السنين التي بذلها أهالي كفررمان في تنمية “سهلهم” هباء منثوراً.

إلا أنه منذ الانسحاب الإسرائيلي وحتى الآن، وأمام إصرار وعزيمة الأهالي على إعادة الحياة الى “سهل المئذنة” ومحو آثار الاحتلال عنه، جعلهم يتوجهون إليه مجدداً لحراثته وزراعته وتنميته بكل ما أوتوا من قوة ومن نشاط وحيوية، حيث أعادوا اليه خضرته وجماله أحسن مما كانت، معتمدين في ذلك على ثقتهم بأنفسهم وجهودهم الجبّارة، وخبرتهم الزراعية التي يعتدون بها، وإن تطلب ذلك الكثير من الصبر والعناء، وبفضل ذلك عاد سهل المئذنة ليشكل في الوقت الحالي المصدر الأول لإنتاج الخضار البلدية في منطقة النبطية دون أي منافس، رافداً بالتالي “سوق أهالي كفررمان” في النبطية نهار الإثنين من كل اسبوع بما لذ وطاب منها.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic