السيد محمد حسين فضل الله
أفتى بحرمة العمليات التي استهدفت المغرب

السفير (الثلاثاء، 20 أيـار «مـايو» 2003)

     أفتى المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله بحرمة التفجيرات التي تستهدف المدنيين من الناحية الشرعية الإسلامية كتلك التي حدثت في المغرب. وأكد ان هذه التفجيرات التي تقتل الرجال والنساء والأطفال هي أعمال وحشية محرمة شرعاً، مشيراً الى انها تدخل في نطاق القتل العمد والعدوان وتسيء الى سمعة الإسلام والمسلمين.

وجاءت فتوى فضل الله هذه رداً علي استفتاءات وردت إليه من مقلدين له في المغرب سألوه بيان الحكم الشرعي بالنسبة الى العمليات الأخيرة التي شهدها المغرب وراح ضحيتها عدد من المواطنين الأبرياء مما أدى الى لبس حول الحكم الشرعي في ذلك. وهنا نص الفتوى: 

"إنا نرى من الناحية الشرعية الإسلامية أن استهداف المدنيين الأبرياء بمثل هذه الأعمال الوحشية وتدمير المؤسسات المدنية، بما يؤدي الى قتل الرجال والنساء والأطفال من المسلمين وغيرهم من دون أي مبرر من حالة عدوان أو حرب، هو أمر حرام شرعاً، ويدخل في نطاق القتل العمد والعدوان على الأبرياء، ويسيء الى سمعة الإسلام والمسلمين، ويمنح المستكبرين الفرصة للتدخل في شؤون المسلمين والسيطرة على مقدراتهم الحيوية... إننا نستنكر ذلك بشدة وندعو القائمين على شؤون الإسلام والمسلمين للقيام بحملة توعية ضد هذه الأساليب التي تلبس لبوس الدين والدين منها براء."

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic