شاطئ صور
يستعدّ لاستقبال الصيف

المستقبل (السبت، 31 أيار «مايو» 2003)

فادي البردان

الخيم عند شاطئ صور

     أنهى معظم مستثمري الخيم عند الشاطئ الجنوبي لمدينة صور وضع لمساتهم النهائية على بناء خيمهم، فيما يستعد من تأخر لإنجاز ذلك مع مطلع فصل الصيف.

وكان سبق ذلك قيام البلدية بحملة نظافة واسعة للشاطئ، ترافقت مع حملة تأهيل مماثلة جرى خلالها جرف مساحات من التلال الرملية الممتدة من مبنى الاستراحة شمالاً وصولاً إلى منطقة الشواكير.

وأكدت مصادر بلدية صور أن الموسم الحالي سيختلف عن المواسم السابقة بالكثير من الإجراءات والتدابير، ولا سيما إلزام أصحاب الخيم بناء خيمهم على مسافة تبعد أكثر من 75 متراً عن الشاطئ، ما سيتيح لكافة رواده التحرك بسهولة ومن دون أي اعتراضات، وأضافت بأن استحداث مواقف للسيارات سيحول دون تحول الشاطئ ميدان سباق لها، واستئثار أصحاب الخيم بالمساحات الممتدة قبالة خيمهم. ولفتت المصادر إلى خفض عدد مستثمري الخيم من 112 في السنوات الماضية إلى قرابة السبعين في هذا العام. مع توجه لتقليصه في السنوات المقبلة، ما سيعطي مساحات كبيرة لتحرك المواطنين.

وفي هذا السباق، أشار غير واحد من المستثمرين إلى تحفظاتهم عن إلزامهم الابتعاد هذه المسافة عن الشاطئ، ما سيؤثر سلباً في طبيعة الخدمات التي يؤدونها للزبائن.

كما سجلوا اعتراضات مماثلة على بدل الإيجار والاستثمار لهذه الخيم، إذ ارتفع للخيمة الواحدة إلى 400 الف ليرة دفعة واحدة، كمعدل وسطي، ولكنهم اعترفوا جميعاً بنوعية الخدمات التي تقدمها البلدية ولا سيما إمدادات الماء والكهرباء والأمن والاستقرار، معربين عن ارتياحهم لعملية تأهيل الشاطئ الجنوبي وإنارته وتوسعته وجرف رماله، في خطوة وصفتها المصادر "البلدية" بالمرحلة الأولى التي ستعقبها العام المقبل مرحلة ثانية، تجعل من الشاطئ الصوري شاطئاً فريداً في لبنان.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic