تبنين
الاهمال غزا قلعتها الاثرية و"سوق الجمعة" عمره 111 عاما

النهار (الأحد، 1 حزيران «يونيو» 2003)

هند ن. خريش

Tibneen - تبنين
جانب من تبنين

     تبنين قرية عاملية قديمة العهد (332 ق. م)، تتربع على تلة بين واديين، شمالها القلعة وغربها الحصن. وقيل عنها في التاريخ انها تطل على بانياس بين دمشق وصور. ترتفع 700 متر عن سطح البحر، وتبعد 120 كيلومتراً عن بيروت. عدد سكانها 16 الف شخص بين مقيم ومغترب. وتضم زهاء 800 منزل. 

Tibneen - تبنين
"كمب العقارب" حيث تتمركز آليات القوة الدولية
Tibneen Castle - قلعة تبنين
مدخل القلعة: نصف بوابة!

تحدّها شرقاً صفد البطيخ وبرعشيت وغرباً حاريص وشمالاً السلطانية وجنوباً عيتا الجبل وبيت ياحون. 

تشتق تسميتها من كلمة "تبنا" الآرامية وجمعها تبنين اي متابن، وتعني الموقع القديم. وهي في موقعها الحالي امتداد لمكان بناء منازلها قديماً في منطقة صدّيق العقارية المقابلة لتلة القلعة شرقاً. 

يرتبط اسم تبنين بقلعتها وحصنها التاريخيين، فقلعتها من اولى القلاع التي بنيت في جبل عامل. ويذكر ان الملك الآرامي حزائيل بن بنجدد كان اول من اسسها مطلع عام 850 ق. م. عندما وصل بفتوحته الى فلسطين بهدف الاستيلاء على طرق التجارة فتعرضت لغزو وتدمير، الى ان وصلها الامير النروجي هيوغ ده سانت اومير عام 1105 م. فأعاد ترميمها واطلق عليها عام 1107 اسم قلعة "طورون" ومعناه التلة المنعزلة ذات البناء الناتىء والبارز من موقعه، واتخذها معقلاً لغزو صور. واستمرت امارة للصليبيين حتى سقوطها في يد صلاح الدين الايوبي على اثر معركة حطين الشهيرة عام 1187 عندما احتلها الامبراطور الجرماني فريدريك الثاني ثم عاد واحتفظ بها الصليبيون الى ان تحررت عام 1266 على يد السلطان المملوكي الظاهر بيبرس، وصولاً الى عهد الامير نصار وولده ناصيف، ثم ابي حمد الذي بنى برجها الغربي وولداه حمد بك وعلي بك، ثم استولى عليها العثمانيون. وفي عهد علي بك الاسعد ثم الوزير محمد بك ابن اسعد الخليل اضيف الى بنائها، مما يشير الى ان القلعة لحظت مع كل عهد من الفترة الممتدة من القرن العاشر الى اواسط القرن التاسع عشر، تغيّراً في معالمها، واشتهرت بمجالس الشعراء على غرار قلعة حلب. ويذكر المؤرخ وليم الصوري أن سيد تبنين الهمفوي الثاني دُفن في "كنيسة ام الرب المباركة العذراء الطاهرة" داخل القلعة، اثر اصابته في معركة دارت في المنطقة قبيل معركة حطين الشهيرة. تتخذ القلعة التي كانت تتألف من اربع طوابق سابقاً الشكل المستدير اليوم ويبلغ قطرها 180 متراً. ومساحتها التقريبية 25500 متر مربع. عدد ابراجها عشرة واوسعها الغربي، يحوطها خندق عميق طمر بمرور الزمن.. وخلال حفريات البناء من حوله عثر الاهالي على حجار بطول متر وعرض 60 سنتيمتراً على شكل صندوق يرجح انها تعود الى العهد البيزنطي. اما اليوم فلم يبق من القلعة سوى العقود والابراج في داخلها آبار متداخلة. واشرفت على ترميمها اخيراً مديرية الآثار بمبادرة الجمعية اللبنانية لحماية الآثار وانيرت بأضواء كاشفة. اما اليوم فبعد ان اقدم مجهولون على تحطيم الاضواء، غرقت القلعة مجدداً في الظلام ونبت العشب بين جنباتها، فزاد في اخفاء معالمها الاثرية القيّمة. اما بابها الرئيسي الذي صممته الكتيبة النروجية عام ،1991 ففقد احدى درفتيه. 

يُقابل القلعة من الجهة الجنوبية الغربية حصن استخدم قديماً للمراقبة، يقع في جوار كنيسة القديس جاورجيوس للروم الكاثوليك وتبلغ مساحته 600 متر، يضم آثار اربعة ابراج. عام 2001 شيدت فيه الكتيبة الايرلندية نصباً تذكارياً لضحاياها الـ47 الذين سقطوا خلال فترة عملها من 1979 الى 2001 في الجنوب، وقربه بئر اثرية محفورة في الصخر. 

الى اسفل القلعة شرقاً، يقع سهل تبنين وعين الخازن اللذان استخدمتهما القوافل قديماً لتكديس البضائع. 
 

تبنين اليوم

     حديثاً، شهدت تبنين حركة عمرانية بارزة، كما تميزت بوحدة العيش المشترك الذي جمع اصول عائلاتها الـ53 الاسلامية والمسيحية في احضان احيائها الـ.18 وكانت ماضيا وحاضراً ركناً من اركان المجتمع اللبناني، اذ اعطت رجالاً ونساء لعبوا دوراً بارزاً في حياته الفكرية والادبية والسياسية والاجتماعية، منهم الشاعرة زينب فواز رائدة النهضة النسائية في العالم العربي في القرن التاسع عشر، والعالم الشيخ محمد العاملي التبنيني، اضافة الى وزراء ونواب سابقين امثال علي حراجلي وسعيد علي ونصرت بك الاسعد وجوزف مغيزل ومحمد علي غطيمي وسعيد فواز وعبدالله غطيمي وحميد دكروب، وآخرهم رئيس مجلس النواب نبيه بري. 

تأثرت بالاحداث خلال الاحتلال الاسرائيلي لقضاء بنت جبيل، واستطاعت بحكمة قاطنيها مواجهة خطر وجودها على تخوم "الحزام الامني"، وتحولت مركزاً موقتاً للقضاء بحيث شهدت بناء السرايا الحكومية منتصف التسعينات، وهي تتألف من اربع طبقات تضم المحكمتين المدنية والشرعية الجعفرية، اضافة الى قلم نفوس والمكتب العقاري المعاون، ومراكز للدفاع المدني والضمان الاجتماعي والانعاش الاجتماعي ومجلس الجنوب وقوى الامن الداخلي وامن الدولة، وسجناً ومكتباً لـ"الوكالة الوطنية للاعلام". في البلدة مركز للبريد وسنترال أعيد تجهــيزه وتشغيله عام .1999 

ومستشفى تبنين الحكومي العسكري، يتألف من اربع طبقات اعاد ترميمه وتوسيعه البنك السعودي بواسطة مجلس الانماء والاعمار منذ ،2001 ولا يزال قيد الترميم، والى جانبه مركز للصليب الاحمر يضم فرعاً للاسعاف الدولي وغرفة عمليات فرعية. وفيها 100 وحدة تجارية، ويقام فيها اسبوعياً "سوق الجمعة" الذي يعود الى عام ،1892 وميتم يعرف بـ"الجمعية العاملية لرعاية اليتيم". اسسه الاب عفيف عسيران بجهود من الكتيبة الهولندية، ويرعى زهاء 100 يتيم. وتضم ايضاً اندية وحركات كشفية و"مكتبة جوزف مغيزل" وتعاونية زراعية وثانوية ومتوسطة رسميتين، اضافة الى 4 مدارس خاصة ومكاتب خاصة منها مكتب الريجي.

Irish Bat Monument Tibneen - نصب شهداء القوة الإرلندية في تبنين
نصب ضحايا الكتيبة الايرلندية

يمتد حرجها الصنوبري - المشروع الاخضر على مساحة تتجاوز مئة دونم. وتُعنى باشجاره البلدية، ويعتبر من اهم المتنزهات. تشتهر بينابيعها وابرزها: عين المزراب، عين الحور، عين الوردة وعين الخان. تتغذى مائياً بمياه الشفة من وادي جيلو، وجرى مد شبكة اقنية صرف صحي الى 50 في المئة من منازلها. وتشتهر بانتاج التبغ والزراعات الموسمية. 

تركت الكتيبتان الايرلندية (عملانية) والنروجية (لوجيستية) بصمات شفافة في تاريخ المجتمع التبنيني، اضافة الى الانصهار به ومصاهرته، وهما قدمتا مساعدات انسانية وخدمات طبية وتعليمية جلّى من المرحلة الممتدة من 1979 الى ،2001 اضافة الى ترميم كنيستها. وبعد عام ،2001 حلّت مكانهما الكتيبة الغانية وهي تعمل في نطاقها. وتضم البلدة ايضاً مسجداً قيد الترميم وحسينية. 
 

المشاريع البلدية 

محمد دكروب
عضو المجلس البلدي
محمد دكروب

     عن بلديتها وتاريخها يقول عضو المجلس البلدي محمد عطاالله دكروب، "اولى بلديات تبنين تأسست عام ،1892 وشهدت ايام الحكم العثماني والانتداب الفرنسي وكانت تابعة لقضاء صور، حتى عام ،1951 عندما استحدث قضاء بنت جبيل واصبحت تابعة له. اما آخر بلدياتها فقد انتخبت عام 1998 برئاسة اسعد محمد فواز وعضوية نائب الرئيس حسن يوسف فواز و13 آخرين. وفيها حالياً ثلاثة مخاتير، وأهم المشاريع التي نفذتها هذه البلدية:

  • تصميم الانارة العامة وشارات السير

  • تزفيت الشوارع وشراء معدات لتطوير النظافة وتنظيف الطرق ورش مبيدات

  • بناء جدران دعم وجدران تجميلية، وخزان مياه لنبع عين الوردة وترميم خزان عين المزراب...

  • تقديم مساعدات عينية الى الثانوية وملعبيها

  • تقديم مساعدات عينية الى فرع الجامعة اللبنانية في النبطية

  • تشجير المداخل والطرق الرئيسية والقلعة وارض خاصة بالبلدية

  • شراء قطعة ارض مساحتها 5 آلاف متر مربع لمكب النفايات

  • استئجار قطعة ارض لاقامة ملعب رياضي عليها

  • الافادة من قرض البنك الدولي للتوسع في البناء وانشاء ثلاث طرق جديدة وبناء جدران دعم

  • المساعدة في تجهيز المتنزه اعلى المشروع الاخضر، بالتعاون مع مصلحة الانعاش الاجتماعي

  • تنظيم السوق

  • التخطيط لتوسيع شبكة الاتصال بين تبنين والجوار بطرق تربطها بعضها ببعض

ويتمنى اهالي تبنين على الرئيس بري ان يكمل ما بدأه لجهة ترميم القلعة، على غرار ما تعتزمه الدولة في قلعة الشقيف لتبقى القلعة معلماً اثرياً يرتاده السياح والمهتمون. 
 

المراجع:

  •  "بلدان جبل عامل; للعلامة الشيخ ابرهيم آل سليمان

  • "تاريخ تبنين" للدكتور حسن محمد صالح

  • "صفحات متنوعة من تاريخ تبنين" للكاتب محمد عطاالله دكروب

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic