الناطق الجديد بلسان “الطوارئ”:
أفخر بتعييني وغوكسيل صديقي

السفير (الثلاثاء، 17 حزيران «يونيو» 2003)

حسين سعد

اشتروغر
 

     يشعر الناطق الرسمي والمستشار السياسي الجديد لقوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب ميلوش اشتروغر بالفخر لتعيينه في هذا المنصب ولا يرى جديداً أو متغيراً كبيراً بالنسبة لهذه المهمة في إطار “اليونيفيل”، لكونه شغل المهام ذاتها لمدة خمس سنوات في القدس المحتلة، مستشاراً سياسياً لقوة المراقبة الدولية (اونتسو).

بدأ اشتروغر مهامه رسمياً في مقر القيادة الدولية في الناقورة يوم الجمعة الماضي، خلفاً للناطق الرسمي السابق تيمور غوكسيل الذي أحيل على التقاعد في نهاية أيار المنصرم. الناطق الرسمي الجديد يتنقل بين بعض المكاتب في مقر “اليونيفل” في بلدة الناقورة، للاطلاع على شؤون وشجون قوات حفظ السلام، ريثما يتم الانتهاء من تجديد وتأهيل المكتب القديم، الذي شغله غوكسيل لمدة 24 عاماً. ويبدو متفائلاً بتحقيق ما كلف به. 

وقال اشتروغر ل”السفير” إن الوضع الحالي لعمله ليس جديداً و”انا أشعر بالفخر لكوني تسلمت هذا المنصب. وهو تقدير لما أنجزته في مواقع سابقة، في الأمم المتحدة. كما انني اعرف الوضع في الشرق الأوسط وأنا على دراية بالأحداث في المنطقة. وأيضاً أعرف معظم الموظفين في قوات “اليونيفل” وغوكسيل صديق لي، وأنا على علم بكفاءة فريق العمل في المكتب الإعلامي”. 

ميلوش اشتروغر (48 عاماً) يوغسلافي الجنسية وتحديداً من “مونتينغرو” (الجبل الأسود) متزوج وله ابنتان، يقيم في لبنان. بدأ حياته العملية ديبلوماسياً في وزارة الخارجية اليوغوسلافية، على مدى 16 عاماً. منها سبع سنوات في بعثة يوغسلافيا الدائمة في الأمم المتحدة وعمل بعدها مع قوة الأمم المتحدة في جنوب افريقيا (1993 1994)، ثم ضابطاً للشؤون السياسية في قوات الأمم المتحدة في رواندا (1994 1995). وعمل من 1996 حتى 1998 مسؤولاً للشؤون المدنية في الأمم المتحدة في طاجكستان. 

وشغل من العام 1998 حتى العام 2003 منصب المستشار السياسي لقوة “الاونتسو” التابعة المتحدة في القدس المحتلة. وهو يتقن الى لغته الأم: الإنكليزية والروسية والاسبانية.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic