أوبرا عايدة في مهرجانات صور
ستة أشهر من التحضيرات

السفير (السبت، 28 حزيران «يونيو» 2003)

ثناء عطوي

أوبرا عايدة
أوبرا عايدا على مدارج مدينة "فيرونا" في إيطاليا

     تتميز مهرجانات صور هذا العام بعمل أوبرالي هو الأضخم على منصة عرض لبنانية وعربية، إذ تضم رائعة أوبرا عايدة الإيطالية التي ستنطلق بها فعاليات مهرجانات صور الدولية في الثالث من تموز القادم 300 مشارك بين عازف ومغن وممثل وتقني وفني، سيؤدون على المدرجات الرومانية التاريخية التي تمت مضاعفة حجمها ثلاث مرات عن السنوات الماضية، حكاية فرعونية جرت وقائعها في تلك الحقبة هي للمؤلف الشهير فردي، الذي عاش بين أعوام 1813 1901 وقدم عايدة للمرة الأولى عام 1871 خلال حفل تدشين قناة السويس. 

ستة أشهر من التحضيرات للحدث الأوبرالي اكتملت بالأمس على أرض الملعب الروماني، وانقلبت معها المدرجات الرومانية الى أمكنة فرعونية بامتياز تعلوها تماثيل عملاقة يتجاوز طولها الستة أمتار لأبو الهول ورعمسيس، يتوسطهم رأس فرعون الشامخ في أعلى المدرج ولوحات مطبوعة بأحرف هيروغليفية ومجسمات على شكل أبو الهول، صممت كلها في لبنان من قبل المدير الفني للمهرجانات غازي قهوجي الذي وقّع كافة أعمال السينوغرافيا المتعلقة بالمسرح، فيما نفذها بمهارة ميشال أبو مراد. 

من منصة عرض الأوبرا في صور

ورشة البروفات الفنية على الأرض بدأت بوتيرة متسارعة منذ عصر الأمس بعد وصول طلائع الممثلين والفنانين الإيطاليين الى لبنان، الذين سيصل عددهم لاحقا إلى 180 فيما يبلغ عدد المشاركين اللبنانيين 120، كما أوضح قهوجي ل”السفير”، معتبرا أنه لأول مرة بتاريخ المهرجانات في لبنان تقدم أوبرا بهذه الضخامة من حيث القيمة الفنية وأعداد المشاركين وحجم المسرح، الذي صمم خصيصا ليتسع لكل أعضاء الفرقة الثلاثمئة، الذين سيكونون مجتمعين جنودا وجيوشا وملوكا على المنصة في الوقت نفسه أثناء تقديم بعض اللوحات، وهذا تطلب منا جهدا فائقا وعملا دؤوبا لاستيعاب هذا الكم البشري الهائل، معتبرا أن أوبرا عايدة هي حدث عالمي وليس محليا أو إقليميا، سيضيف إلى المهرجانات وإلى صور والجنوب، وسيكون لبنان أول دولة عربية تستضيف أوبرا عايدة الأصلية من ميلانو وليس النسخة التي يجري عرضها في أكثر من مكان. 

واشار قهوجي الى أن الترجمة من اللغة الإيطالية الى العربية ستكون فورية بواسطة شاشتين كبيرتين تتركزان على جانبي المدرجات، وستوزع على الجمهور كتيبات تتضمن الحوار باللغة العربية لتسهيل فهم النص والتفاعل مع العمل المقدم. 

مدير المنصة والمشرف الإخراجي الفنان نعمة بدوي قال إن الاعتناء بالديكورات الهندسية أضفى على المكان أجواء تاريخية لا تقل قيمة وروعة عن المسرح الأصلي في ميلانو، لا بل تتفوق عليه حجما وشكلا، وقد تم حتى الآن شحن أطنان من الثياب والاكسسوارات للممثلين من إيطاليا، لافتا إلى أن التحضير بدأ قبل ستة أشهر وتسارع خلال الأشهر الثلاثة الماضية وانهينا وضع اللمسات الأخيرة بالأمس، لافتا إلى أن المسرح مجهز بهذه الطريقة لليالي المهرجانات كلها أيضا، إلا أن الخلفية لن تكون متحركة كما هو الحال في أوبرا عايدة الذي تتغير فيه المشاهد بين فصل وآخر خلال أربعة فصول. 

أرقام المبيعات على شبابيك التذاكر المعتمدة عالية جدا لا بل تكاد تكون الأعلى على الإطلاق، كما تؤكد أمينة سر لجنة المهرجانات ناديا حمود التي أوضحت أن حركة المبيع اليومية تتغير بين ساعة وأخرى وهناك إقبال محلي وعربي لافت على الأوبرا، كما يوجد طلب أيضا على تذاكر حفلتي الفنان محمد منير والمطربة نجوى كرم اللذين سيكونان من فعاليات المهرجان الأساسية، إضافة إلى أمسية شعرية وأخرى زجلية والعرس التراثي التقليدي الذي سيضم 22 عروسا وعريسا من مختلف المناطق اللبنانية.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic