إسرائيل تعلن ثم تنفي
تحويل مجرى وادي العيون

السفير (السبت، 28 حزيران «يونيو» 2003)

     أكدت مصادر إسرائيلية انه لا صحة للأنباء التي نشرت في الصحافة الاسرائيلية في اليومين الاخيرين حول قيام لبنان بتغيير مجرى وادي العيون. وأشارت صحيفة معاريف الى ان التحقيقات الاولية التي اجرتها قيادة الجبهة الشمالية الاسرائيلية، أظهرت ان لبنان لم يغيّر مجرى الوادي وانه ليس هناك تلويث لهذه المياه. 

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز قد اجرى مداولات في مكتبه حول هذه المسألة بعد ان أُثيرت مخاوف من قيام لبنان بتحويل مجرى الوادي الذي تصب مياهه في بحيرة طبرية. ومن الفحوصات تبيّن ان توقف جريان مياه هذا الوادي تمّ بفعل أعمال إنشائية على بعد كيلومتر واحد شمالي المطلة. وإن توقف جريان المياه تمّ لساعة واحدة فقط وبشكل غير مقصود. وانه لا وجود في هذه المرحلة لأي إثبات لضخّ مياه مجارٍ لبنانية في هذا الوادي. 

وكانت صحيفة “يديعوت” الاسرائيلية قد ذكرت “ان لبنان أوقف تدفّق المياه في جدول عيون. حيث اوقف اللبنانيون الاحد، التدفق في الجدول على مدى ثلاث ساعات، وكنتيجة لذلك، توقف تدفق المياه تماماً في الشلال الجميل في محمية “تنور”، واستؤنف التدفق بمياه عكرة، مما عزز التخمين بأنه تجري أعمال في الجدول. ومساء امس (قبل الاول)، فعلوا ذلك مرة اخرى، وهذه المرة ايضاً، اوقفوا التدفق نحو ثلاث ساعات”. 

وقال الناطق بلسان سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية امنون نحمياس انه “قبل بضعة ايام لاحظ مدير محمية جدول عيون ان المياه في الجدول توقفت عن التدفق. وبعد نحو ثلاث ساعات استأنفت التدفق، ولكن اضيف الى الماء مادة كلسية. وفحصنا كيف تصل مادة ملوثة كهذه الى المياه، ومن المراقبة التي اجريناها تبين ان اللبنانيين ينفذون اشغالا في اعلى جدول عيون. ليس واضحاً ماذا يفعلون بالضبط، ولكن في السطر الأخير توقفت المياه لعدة ساعات وعادت الينا ملوثة”.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic