إطلاق مهرجان التسوق الثالث
في بنت جبيل

المستقبل (الأربعاء، 9 تموز «يوليو» 2003)

     رأى وزير الاعلام ميشال سماحة "أن أعمال التنمية التي تشهدها المناطق المحررة، دليل على عودة الحياة والسلام الحقيقي والأمن الذي ترعاه الدولة اللبنانية هناك".

كلام الوزير سماحة، جاء خلال رعايته إطلاق مهرجان التسوّق الثالث لمدينة بنت جبيل قبل ظهر أمس في وزارة الاعلام، في حضور النائب نزيه منصور.

بداية، تحدث وزير الاعلام فقال "نرحب بخطواتكم المتتالية بعد التحرير، فأنتم أمثولة مهمة في مرحلة الصمود والفعل التحريري، وكانت مدينتكم رمزاً أساسياً من رموز المواجهة والمعاناة، ورمزاً في وجود المقاومة فيها والصمود، ولأنها كانت هذا الرمز، فهي من البلدات التي عانت أكثر أنواع الاعتداءات والتنكيل بأهلها، وكانت صف الهوا الواقعة على تلة المدينة رمزاً أسود كبيراً من رموز الاحتلال الإسرائيلي على الأرض اللبنانية، ولا ينافس هذا الرمز إلا ما كان عليه سجن الخيام، وكان كل الشريط سجين وفي الوقت نفسه منتفض على سجانه ومقاوم على أرض سجانه حتى التحرير".

وأضاف: "بعد التحرير، سلكتم طريق دعم التحرير من خلال التنمية التي قامت أولاً بفعل إرادة حقيقية من أبناء القرى المحررة وأهل المناطق المحاذية مباشرة. وفعل المعاناة دفعكم لتكونوا جذوة تنمية في المنطقة".

واعتبر سماحة "ان النشاط في مدينة بنت جبيل هو للمنطقة ككل وهو نشاط عودة الحياة وعودة السلام الحقيقي الى داخل هذه المناطق".

ورأى "ان المنطقة في حاجة الى عناية في الموضوع الصحي من مستوصفات ومستشفيات وفي حاجة الى الاهتمام في زراعتها".

بعد ذلك، عرض رئيس نقابة أصحاب المؤسسات التجارية في بنت جبيل طارق بزي، برنامج مهرجان التسوق الذي يبدأ في 12 تموز الجاري ويستمر لغاية 16 آب المقبل، برعاية وزير الاقتصاد والتجارة مروان حمادة، ويتضمن مسرحيات للأطفال ومباريات رياضية وعروضاً كشفية وفولكلورية.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic