لبنان يقطع الكهرباء
عن “جمهورية شانوح” !

السفير (الجمعة، 11 تموز «يوليو» 2003)

عفيف دياب

مزارع شبعا - موقع الرمثا
الخط الفاصل بين “جمهورية شانوح” والمزارع المحتلة وبدا موقع الاحتلال في رمتا

     قطعت الدولة اللبنانية التيار الكهربائي عن “مزرعة شانوح” التي تعتبر جغرافيا احدى مزارع شبعا المحررة.. ولا تبعد سوى “رمية” حجر عن مواقع الاحتلال الاسرائيلي في “رمثا” و”السماقة” وهي تبقى عرضة للقنص والقصف المعادي بشكل شبه يومي.

“مزرعة شانوح”، أو كما اصبحت تعرف في منطقة العرقوب ب”جمهورية شانوح” برئاسة المزارع غسان عبد العال (ابو هيثم) تقطنها اكثر من 20 عائلة لبنانية هم تعداد سكان “الجمهورية” ويتوزعون على 12 منزلا ينتشرون بين اشجار السنديان والملول.

“الجمهورية” المتاخمة لمواقع الاحتلال والواقعة تحت انظار ومراقبة جنود العدو، ناضل “رئيسها” غسان عبد العال طويلا حتى استطاع اقناع مسؤولي جمهوريته الام، بتأمين ادنى الخدمات لها كنوع من التحدي للاحتلال الاسرائيلي في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا المحتلة: “لما كان الاحتلال هون.. منعونا من القعدي بشانوح.. وبس اجا التحرير حملت ولادي وعنزاتي وعفشي من حلتا الى شانوح لانو بدي اتحدى اسرائيل” ويتابع عبد العال: “شقيت على حسابي طريق من حلتا لشانوح.. والدوله عم تتفرج علّي.. وبس اعلنت عن جمهوريتي بالجرايد عام 2002 الماضي طلب الرئيس (نبيه) بري من المسؤولين تأمين المياه والكهرباء لشانوح”.

بعد مقاومة من عبد العال تحقق حلمه وأوصلت الدولة اللبنانية التيار الكهربائي الى جمهورية شانوح منذ عدة اشهر واستطاع التيار الكهربائي اللبناني ان يصل بذلك للمرة الاولى منذ الاستقلال الى مزارع شبعا.. يتنهد غسان عبد العال ويتابع حديثه “ما صدقنا انو اجت الكهربا.. حتى جاء جماعة الشركه وقطعوها من حلتا.. وصرلي 4 ايام وأنا عم راجع وما حدا بيرد علّي.. بس اليوم (امس) وعدوني يرفعوا الديجنتار بحلتا وتضوي شانوح، وصار العصر وبعدني ناطر..”. 

لم يكتف عبد العال وأفراد عائلته الكبيرة (40 نفرا) بالسماح للدولة اللبنانية بمد شبكة اعمدة التيار الكهربائي في ارضه واملاكه.. بل وصل به الامر الى التبرع بقطعة ارض لبناء خزانات لمياه الشفة في ارضه والتي من المقرر ان تزود كفرشوبا بالمياه عبر سهل مزرعة حلتا “كمان حطو خزانات المي بأرضي وبعدني ناطر لاشرب..”. 

“جمهورية شانوح” التي ما زالت مأهولة في مزارع شبعا تعرضت عصر امس لرشقات رشاشة من موقع الاحتلال الاسرائيلي في “رمثا”، وناشد رئيسها جميع المسؤولين في لبنان العمل على وصل ما انقطع من التيار الكهربائي: “لانو اذا ما اجت الكهربا راح اتهجر انا وولادي من هون.. وهيك بدن الاسرائيليي”.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic