شتروغر:
عديد "يونيفيل" كافِ لإنجاز المهمة

المستقبل (الأربعاء، 16 تموز «يوليو» 2003)

فادي البردان

     إعتبر الناطق الرسمي الجديد للقوات الدولية العاملة في الجنوب ميلوس شتروغر ان عديد "يونيفيل" الذي استقر علي الرقم 2000 مع اخر تجديد لعملها، كاف لانجاز المهمة الموكلة اليها في المنطقة، خصوصا اذا ما اضيف الى عدديها المراقبون الدوليون الـ51 العاملون في اطار فريق الهدنة.

وقال شتروغر لـ"المستقبل" قبل اسبوعين من اجتماع مجلس الامن الدولي الذي سيبحث في التمديد لعمل القوات الدولية في جنوب لبنان: "ان اي خفض لعديد القوات الدولية امر منوط بالمجلس نفسه وليس لاحد سواه بعد ان يكون قد اطلع على توصية الامين العام للامم المتحدة كوفي انان في هذا الخصوص".

واكد ان تقرير الامانة العامة سيكون جاهزا بعد عدة ايام، نافيا اي علاقة لقيادة الطوارئ به "فهي ستطلع عليه بعد ان يأتيها من نيويورك، وليس كما يشاع بأنها هي التي ترفع التقرير الى نيويورك".

وإذ نفى شتروغر علمه بما اذا كانت عملية التجديد ستكون صعبة ام سهلة، لفت الى "ان موقف الحكومة اللبنانية من القوات الدولية وطلبها الصريح والواضح بالتجديد لعملها ستة اشهر اخرى يعتبران من العناصر الايجابية".

وختم بتأكيد ما وصفه بـ"الهدوء عند الخط الازرق، باستثناء الخروق الجوية الاسرائيلية وتجاوز طلقات المضادات الارضية للمقاومة الحدود الدولية".
 

لارسن

     من جهة ثانية، أفادت مصادر ديبلوماسية لـ"المستقبل" ان الموفد الخاص للامين العام للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط تيري رود لارسن سيرفع اليوم الى الامين العام كوفي انان تقريره الذي يتناول الوضع في الشرق الاوسط وعلى الحدود اللبنانية ـ الاسرائيلية، ودور القوات الدولية العاملة في الجنوب وما حققته في مهمتها.

وأوضحت المصادر ان تقرير لارسن يكتسب اهمية خاصة لأن انان سيطلب في تقريره الذي ينتظر ان ينجزه الاسبوع المقبل ويحيله الى مجلس الامن الدولي، التجديد لقوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب "يونيفيل" مدة ستة اشهر اخرى، بعد انتهاء مهمتها الحالية في 31 تموز الجاري، موعد انعقاد مجلس الامن للنظر في التقرير واتخاذ القرار بالتجديد.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic