إسرائيل تفرج عن راعيين
في شبعا

السفير (الخميس، 17 تموز «يوليو» 2003)

طارق أبو حمدان

الراعيان المفرج عنهما محمد زهرة وأسعد حمدان

     أفرج جيش الاحتلال الإسرائيلي عصر أمس عن المواطنين محمد حسين زهرة (مواليد 1987) وأسعد فارس حمدان (مواليد 1988) من بلدة شبعا بعد اعتقالهما لمدة أربع ساعات في أحد المواقع العسكرية جنوبي شرقي بركة النقار.

وكانت قوة كومندوس إسرائيلية، قوامها سبعة عناصر قد اجتازت السياج الحدودي عند محور بركة النقار جنوبي بلدة شبعا، وتوغلت شمالا لمسافة حوالى 500 متر، حيث عملت على تطويق المنطقة واعتقال المواطنين، بعد تفتيشهما وتكبيل ايديهما وعصب أعينهما، ونقلا سيرا على الأقدام الى خلف السياج الحدودي ومن هناك بواسطة سيارة عسكرية الى موقع تلة العاصي داخل المزارع المحتلة، حيث خضعا لتحقيق استمر ساعات عدة تعرضا خلاله للتعذيب والضرب، ومن ثم أفرج عنهما من نقطة قريبة من مكان اعتقالهما. 

وذكر محمد زهرة ان جيش الاحتلال كان يقيم كمينا داخل المنطقة المحررة “وتفاجأنا بهذه العناصر وهي تصوب أسلحتها باتجاهنا طالبين منا نزع ثيابنا ورمي كل ما نحمل”.

ويشير أسعد حمدان الى ان التحقيق، والذي كان من قبل ضابط إسرائيلي يتكلم العربية ركز على تحركات “حزب الله” كما اتهمنا “بأننا نعمل في زرع العبوات، وقد نفينا ذلك وقلنا اننا رعاة ماعز فقط وعندها أخبرنا بعد توجيه التهديد بعدم الاقتراب من السياج تحت طائلة الاعتقال واطلاق النار دون سابق انذار.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic