“حزب الله”:
متى تنطلق قوى التغيير؟

السفير (الإثنين، 18 آب «أغسطس» 2003)

عدنان طباجة

الشيخ عبدالحسين صادق
الشيخ عبدالحسين صادق

     أثناء استعراض إمام مدينة النبطية الشيخ عبد الحسين صادق في كلمته التي ألقاها، امس، في احتفال ذكرى شهداء المقاومة الإسلامية في النبطية لأسماء عدد من المقاومين الذين تصدوا للحكم العثماني والانتداب الفرنسي والاحتلال الإسرائيلي، كأدهم خنجر وصادق حمزة وناصيف النصّار وسلطان باشا الأطرش وبلال فحص وغيرهم، اثار كلامه حفيظة شقيق أحد الشهداء المقاومين في “حزب الله” حيث قاطع صادق قائلا له: “لماذا لا تأتي يا مولانا على ذكر أسماء الشهداء والمقاومين الموجودة اسماءهم على اللائحة خلفك؟” إلا أن صادق تبسم واستمر في كلمته التي اختتمها سريعا، في الوقت الذي تقدم عناصر “حزب الله” من المعترض ووجهوا له اللوم والتأنيب لمقاطعته صادق، كما أبدوا اعتذارهم للشيخ صادق على هذا التصرف لتنتهي القصة عند هذا الحد. 

حضر المهرجان الذي نظّمه الحزب في النبطية رئيس المجلس السياسي في “حزب الله” السيد إبراهيم أمين السيد، الشيخ عبد الحسين صادق، رئيس اتحاد بلديات الشقيف أدهم جابر وحشد من الشخصيات والأهالي. 

وألقى ابراهيم امين السيد كلمة أشار فيها إلى أننا في لبنان أمام نظام هو نتاج حروب استعمارية، ولا يمكن أن يكون صنيعة إرادات وطنية، فهذا النظام استبدلت فيه المواطنية بالطائفية، وأصبحنا أمام وطن بدون دولة. 

ورأى أنه لو أراد العدو أن ينتقم من اللبنانيين بعد الاحتلال لأنشأ له صيغة نظام وسلطة من هذا النوع، مشيراً إلى أن ما يجري هو إعادة إسقاط للبنان من الداخل وذلك لمصلحة العدو. 

وتساءل إلى متى ينتظر اللبنانيون كي تتشكل قوى التغيير، ليس من منظور طائفي أو مناطقي وإنما من منظور وطني، وما هي الظروف والتحولات التي ننتظرها في لبنان حتى يحصل هذا التغيير بعد أن انتصر الوطن، وكانت الفرصة كبيرة أمام اللبنانيين لتتشكل من جديد قوى الإصلاح في هذا النظام. 

وقال: إننا من موقع المقاومة نمد يدنا في الداخل إلى أي لبناني، بغض النظر عن طائفته أو منطقته، لنشكل معه قوة تأثير وتغيير من أجل مصلحة وطننا، مضيفاً نحن نقف على حدود الوطن، ولكن الكارثة هي في من يقيم المعابر على حدود الدولة فيمنع المواطنين من الدخول إلى حدودها إلا برسم للعبور، وأضاف: نحن مع الخطوات الإصلاحية في موضوع الكهرباء شرط أن لا تصل الأمور إلى مكان تغطى فيه سرقات الكبار وتوضّح فيه سرقات الصغار لأن في ذلك هلاك للوطن والمواطن.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic