مشروع السجن المركزي في حارة صيدا
صار مدرسة ثانوية

السفير (الجمعة، 5 أيلول «سبتمبر» 2003)

محمد صالح

حارة صيدا
المبنى حيث كان مشروع السجن

     تحوّل القول النظري الى فعل عملي في تلة مار الياس حارة صيدا، التي استعيض عن مشروع انشاء سجن مركزي عليها، ببناء ثانوية رسمية نموذجية، ستفتتح مساء غد، لتطلّ من اجمل المواقع العالية المحيطة بصيدا، على البحر وعلى امتداد الساحل شمالا وجنوبا في منطقتي صيدا والشوف. 

اشتق اسم تلة مار الياس من مقام وكنيسة النبي الياس، المتواجدين عليها ويشرفان منها على مدينة صيدا مباشرة. يبلغ طول قمتها اكثر من 1700 متر. وتراوح عرضها بين مئة الى مئتين وخمسين مترا، بمساحة تتجاوز السبعمئة متر. وتعتبر الدولة المالك الرئيسي لعقاراتها (عن طريق الاستملاكات) اضافة الى الوقف الماروني وبعض ابناء بلدة حارة صيدا ومدينة صيدا . 

ويشير رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين، الى ان ابناء البلدة حرموا من استثمار التلة بالشكل المطلوب، حتى انهم منعوا من دخولها لفترة طويلة لاسباب عدة، اهمها ان الدولة اللبنانية اصدرت في عام 1964 مرسوما لاقامة سجن مركزي عليها لكل محاكم الجنوب، تحت اسم “سجن صيدا الاقليمي” ،لكن الاحداث التي عصفت بلبنان اجلت تنفيذه مرات عدّة، الا انه بقي مقررا في ادراج وزارة الداخلية، التي كانت في كل مرة تلوح ببنائه، وسط معارضة شديدة من قبل الاهالي. كما وضع الجيش اللبناني في السبعينات والثمانينات، شارات حمراء على طول التلة وعرضها وسيًجها ومنع اي كان من دخولها واعتبرها منطقة عسكرية. 

يتابع: “قبل نحو سنتين اعيد تحريك موضوع بناء السجن المركزي على التلة مرة جديدة، فتحرك اهالي وفاعليات البلدة رافضين المشروع. ووقف الى جانبهم الرئيس نبيه بري فكان ان استقر الراي مع وزارة الداخلية على الغاء فكرة بناء السجن نهائيا واقتطاع قسم من ارض التلة، لبناءمجمع لقوى الامن الداخلي يضم مخفر حارة صيدا وسرية الطوارىء ومفرزة الشواطىء. وهكذا استعضنا عن السجن ببناء ثانوية نموذجية من قبل مجلس الجنوب، سيفتتحها الرئيس بري مساء غد . 

ويوضح نائب رئيس البلدية جمال قلقاس، ان قرار وزارة التربية بتسمية الثانوية: “ثانوية صيدا الرسمية للبنين فرع حارة صيدا “هو تقليد تربوي،عند انشاء اية ثانوية جديدة، لمدة سنة، لحين صدور مرسوم تسميتها “ثانوية حارة صيدا”. وتضم ثانوية ومدرسة متوسطة. على مساحة خمسة آلاف متر مربع، مع الملاعب والمواقف. وتتسع لاكثر من اربعمئة تلميذ. وتتالف من اربع طبقات، بما فيها الملعب الشتوي والادارة. ومساحة كل طابق فيها، الف ومئتي متر مربع. وتضم 28غرفة تدريس. اما مساحة البناء الاجمالية فهي 4800 متر مربع. ومساحة الملاعب ثلاثة آلآف متر مربع. ولحظ مجلس الجنوب في بنائها مدخلا للمعوقين مع مصعد خاص بهم وتدفئة مركزية. 

واوضح مدير الثانوية محمد زيدان بدوره، ان الادارة في الثانوية ستفتح ابوابها مطلع الاسبوع المقبل وان التجهيزات ستصل تباعا “كما وعدتنا الوزارة. وسنباشر التسجيل واستقبال الطلاب في الموعد الرسمي المحدد لذلك من قبلها”. 
 

تلة القديسين و العسكر

     غريبة حكاية تلًة مارالياس وتكاد لاتشبه غيرها من التلال في لبنان، الا بارتفاعها الجيولوجي. وقد ارًخت لحقبات متتالية من تاريخ لبنان، اذ يبدو ان موقعها الاستراتيجي جعلها محط انظار “العسكر” وقبلتهم، بعدما كانت محط انظار الانبياء والقديسن وقبلتهم، فبالاضافة الى مقام وكنيسة مار الياس، يوجد على التلة مقام ومصلى باسم النبي يحيى. ومقام للشيخ سعد وعين النبي يونس. وتركت القوى العسكرية التي مرت عليها بصماتها فيها: مهاجع للجنود، دشما اسمنتية، سواتر وخنادق وحتى مهبط طائرات مروحية واسلحة وذخائر. ويتذكر الطاعنون في السن من اهالي البلدة، ان الحرب العالمية الثانية شهدت تمركز قوات عسكرية من حكومة فيشي على التلة، كونها تشرف على البحر وعلى ساحل فلسطين جنوبا. فقام الانكليز وجنود فرنسا الحرة بالحلول مكانهم، بعد معركة استخدمت فيها قذائف مدفعية الفرقاطات البحرية والطيران الحربي وجنود المشاة الذين قدموا من بر فلسطين وصعدوا الى التلة من بين منازل البلدة.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic