رئيس الوزراء يرعى افتتاح
"معهد شهداء قانا المهني"

المستقبل (الأربعاء، 10 أيلول «سبتمبر» 2003)

فادي البردان


النائب الحريري في الإفتتاح

     رعى رئيس مجلس الوزراء رفيق الحريري، تمثله رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري، افتتاح معهد شهداء قانا للتدريب المهني، بحضور وزير التربية سمير الجسر والنائب علي خريس ورئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان والمدير العام للتعليم المهني والتقني يوسف ضيا وممثل مجلس أمناء الوقف الاسلامي الدكتور عبدالله حسن مصري والأمين العام للجنة العليا للإغاثة اللواء الركن يحيى رعد والعميد الركن سهيل حماد ممثلاً قائد الجيش العماد ميشال سليمان وعلماء دين ورئيس اتحاد بلديات صور عبد المحسن الحسيني ووجوه ثقافية وتربوية.

ألقى اللواء رعد كلمة أوجز خلالها المراحل التي مرّت بها المشاريع المقترحة للاستفادة من ريع الحملة التي نظمها مجلس الوقف الاسلامي، وقد بلغ 255 مليون دولار أميركي. وكان الوقف متجاوباً مع اقتراح الحكومة، فوقّع اتفاق المنحة لبناء المعهد في 14 آذار 2000، وقيمتها 2.7 مليون دولار، بعد إضافة الفوائد المصرفية. ولفت الى أن هذا المعهد مستعد لاستقبال ألف طالب حتى يكتسبوا المهارات الفنية. وشكر للأهالي تجاوبهم وتعاونهم خلال إنجاز المشروع.

ثم تحدث الدكتور مصري، فقال "لقد كانت أحداث قانا في نيسان 1996 مأساة انسانية هزت ضمير العالم أجمع، وأشعلت حمية التضامن في نفوس العرب والمسلمين كافة، فكانت حملة التعريف بالحدث وجمع التبرع، التي نظمها تلفزيون "إم بي سي" مع تلفزيون "المستقبل" بغرض المساعدة لتخفيف هذه الكارثة. وشكر كل من أسهم بالمال او الجهد او المشورة لإنشاء هذا المعهد.

وألقى النائب خريس كلمة أهالي المنطقة، فدعا الدولة الى رعاية القطاع التربوي ورفع شأن المدرسة الرسمية وتطوير المناهج التربوية وتحويل المدرسة الرسمية ساحة واسعة للانصهار الوطني، وطالب بالتعليم المجاني الملزم في كل الفروع، وإعفاء المواطنين من الرسم على غرار الأعوام السابقة.
 

الجسر

     اما وزير التربية سمير الجسر فقال "إننا نشدّد في عملنا التربوي على تحسين نوع التعليم ولا سيما التعليم الأساسي الذي ينطلق منه المتعلم".

وأضاف "تعلمون اننا اقترضنا من الصناديق والمصارف الاسلامية ومن البنك الدولي، وحصلنا على هبات وتبرعات، ومنها هذا التبرع الكريم، من أجل تحسين نوع التعليم وتوفيره للجميع. وأنشأنا الهيئة الوطنية للتعليم للجميع بالتعاون مع لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب، ومع رئيستها السيدة بهية الحريري".

وتابع "إذا كان اتفاق الطائف نص على تحقيق الإنماء المتوازن فإن التربية حاجة أساسية نجهد من أجل توفيرها لكل المواطنين في المناطق كافة على السواء".

وحيا الجسر شهداء قانا وكل الشهداء وقال "لتكن دماؤهم الدافع والمحرك لأبنائنا في اتجاه وطن عزيز وقوي". كذلك حيّا المقاومة البطلة بكل فصائلها، وأشار الى أنها اعادت الكرامة وبثت من جديد روحاً جهادية بدأت تثمر في كل أرض عربية محتلة.
 

الحريري

     ثم ألقت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري كلمة رئيس مجلس الوزراء رفيق الحريري وقالت فيها: "يسرني ويشرّفني أن أمثل دولة الرئيس رفيق الحريري في افتتاح معهد شهداء قانا للتدريب المهني في الذكرى المشرفة والحية للشهداء وللجنوبيين وللبنان". وأضافت تقول: "لا يزال اللبنانيون ولا يزال العرب الآخرون وفي مقدمتهم الاخوة الفلسطينيون يعانون ويناضلون من أجل الخلاص والسلام. منذ قيام دولة الكيان الصهيوني على أرض فلسطين، وشهداء لبنان هم شهداء تلك المعاناة وهذا النضال، النضال من أجل الحق في الحياة، وفي الحرية والكرامة والسيادة على ارضهم ومصيرهم".

وأضافت: "اذا كانت الشهادة شرفاً وشجاعة نادرة، فإنها في حالة شهداء قانا هي كل ذلك وزيادة، انهم مدنيون مسالمون مظلومون لاحقتهم الطائرات الاسرائيلية والصواريخ الاسرائليية الى حيث التجأوا من العدوان. فما وفرت طفلاً ولا شيخاً في استهداف عرفه العالم كله، ودانه التقرير الصادر لاحقاً من الأمين العام للأمم المتحدة".

وتابعت الحريري: "ما توقفت الدولة اللبنانية ولا توقفت مؤسسة الحريري والرئيس الحريري شخصياً عن الاهتمام بالشهداء وأبنائهم وبناتهم وعوائلهم، منذ حدثت المأساة. وقد استطاعت مؤسسة الحريري بعد نضال طويل ومتابعة قانونية وسياسية دؤوبة لدى لجنة حقوق الانسان ولجنة حقوق الطفل، أن تتوصل الى استصدار قرار بالدينونة والتعويض، وها نحن اليوم نشهد افتتاح معهد شهداء قانا للتدريب المهني بإسهام من الهيئة العليا للإغاثة، تعبيراً عن العناية المستمرة بالتعليم والتدريب والتأهيل".

وأشارت الى ان "القضية قضية سياسية وقضية انسانية وقضية وطنية، وهذا الالتزام المتشعب من جانب الدولة ومؤسسات المجتمع المدني، هو في الحقيقة اهتمام والتزام بالذات الوطنية وبالشخصية الانسانية وبكرامة الانسان وحقوقه، انه التزام بمقارعة العدوان وممانعته وفضحه أمام العالم".

وأوضحت ان "معهد شهداء قانا اسهام وطني وتنمية انسانية وإيمان بالله، وبالذات والوطن وبالكرامة الانسانية. وسنظل نعمل معاً حتى ينتهي العدوان علينا وعلى فلسطين، وسائر بلاد العرب. وسيظل البناء من أجل التقدم وأجيال المستقبل رائدنا في مواجهة أحزاب العدوان وتخريب الاحتلال".

وبعد ذلك قصّت النائب الحريري شريط الافتتاح وإزاحة الستار عن اللوحة الرخامية عند مدخل المعهد، وجالت والوزير الجسر والنائب خريس والحضور في اقسام المبنى.

يذكر أن المعهد المذكور أنشئ بموجب منحة قدمها الوقف الاسلامي "ام.بي.سي" على العقار الرقم 445 في منطقة حناويه، على أرض مساحتها 68385 متراً مربعاً. وستشرف عليه المديرية العامة للتعليم المهني والتقني في وزارة التربية، وتقدّر قدرته على الاستيعاب بنحو 1000 طالب، ستتاح لهم فرص التعلّم بعدة أوجه اختصاص منها: المعلوماتية والتكييف والتمديد الكهربائي وميكانيك الآليات وكهرباء الآليات والمساحة.

ويتألف المبنى من 4 طبقات في قسمه الأساسي ومبنى للمشاغل.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic