فضيحة جديدة برسم المسؤولين
لحوم فاسدة من الصين دُفنت سرّاً في مكبّ صيدا

النهار (الجمعة، 26 أيلول «سبتمبر» 2003)

أحمد منتش


الشاحنة التي نقلت اللحوم الفاسدة لدى وصولها الى مكب صيدا

في هذه البقعة دفنت، فمن قبض "الثمن"؟

     كأن كل المصائب والكوارث والمشكلات المدمّرة على الصعد البيئية والصحية والاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن مكب "جبل النفايات" القائم على شاطئ البحر في صيدا، في الهواء الطلق، منذ نحو ربع قرن، لم تعد تكفي ابناء المنطقة الذين يعانون آثارها، ويطالبون منذ اعوام بإقفاله نهائيا وايجاد مكان بديل منه.

والمشكلة الجديدة التي ظهرت هي من دون شك فضيحة برسم المسؤولين والمعنيين في بلدية صيدا ايضا التي تتولى الاشراف على المكب. فإذا كانت البلدية تدري بما حصل امس فتلك مصيبة واذا لم تكن تدري بذلك فالمصيبة اعظم.

وفي التفاصيل، استنادا الى مواكبة ميدانية من "النهار" وردت معلومات تفيد أن شاحنة بيضاء اللون تابعة للشركة الجديدة للتعهدات والمقاولات (NTCC) المسؤولة عن جمع نفايات صيدا، ستقوم بنقل لحوم فاسدة مستوردة من الصين عام 1998 في صناديق مقفلة من مرفأ بيروت، مضى على وجودها 5 اعوام، تبين للجهات المختصة انها غير صالحة للاستعمال.

وتأكدت "النهار" من صحة المعلومات لدى وصول الشاحنة الى مدخل المكب بعد ظهر امس، وكانت حمولتها مغطاة بشادر ويرافقها احد عناصر الجمارك، ورقم لوحتها.336423 فتوجهت الى داخل المكب حيث جهزت عند طرفه الجنوبي حفرة عميقة افرغت الشاحنة حمولتها فيها. وعلى الفور قامت احدى الجرافات بردمها.

وعلم ان الشاحنة ستنقل اليوم الجمعة كمية مماثلة من اللحوم الى المكب. ويبقى السؤال: هل ان المسؤولين في بلدية صيدا كانوا على علم بما حصل، وما هو "ثمن" دفن لحوم فاسدة من الصين في صيدا تحديدا، وما هو موقف محافظ الجنوب الذي حصل على تكليف من فاعليات المدينة ومنطقتها بمعالجة مشكلة المكب مع الجهات الرسمية؟ 

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic