وفد من وزارة الصحة
يتفقد المصابين باليرقان

السفير (الخميس، 2 تشرين أول «أكتوبر» 2003)

حسين سعد

     تابعت وزارتا الصحة العامة والطاقة والمياه امس قضية تفشي الصفيرة (اليرقان) وتلوث المياه في بلدة عيتا الشعب وبعض القرى المجاورة لها والتي اصاب فيها الوباء نحو مئة شخص.

وزار البلدة رئيس مصلحة الطب الوقائي في وزارة الصحة الدكتور نبيل سلام، ترافقه رئيسة طبابة قضاء بنت جبيل الدكتورة ايمان ايوب، واجتمع في دار البلدية مع رئيسها محمد سرور. كذلك تفقد المنطقة المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي المهندس أحمد نظام وعدد من المسؤولين. وجرى أخذ عينات من مياه البئرين الارتوازيتين في القوزح وعيتا الشعب لفحصها وتحديد اسباب انتشار هذا الوباء.

واكد سلام أن الزيارة هي للاطلاع على الاصابات في البلدة وجوارها والبحث في أسبابها واقتراح الحلول لوقف انتشار المرض. واشار الى ان نسبة الاصابات زادت عن المعدل السنوي، ما يعني ان هناك موجة وبائية غير اعتيادية تستدعي اتخاذ الاجراءات السريعة لوقف انتشارها بالتعاون مع المؤسسات المعنية والمسؤولة. واكد ثبوت تلوث المياه المستخدمة بمياه الصرف الصحي. كما ثبت وجود تلوث ضعيف في البئر الارتوازية. 

وقال نظام إنه سيتم تركيب آلة كلور على بئر القوزح وآلة مماثلة على بئر عيتا الشعب في الأربع وعشرين ساعة المقبلة لضمان المياه الموزعة، وان المؤسسة ستتسلم البئر في عيتا الشعب التي تديره البلدية وستتولى ادارته. 

واشارت وزارة الصحة في بيان وزعته امس الى انها ارسلت فريقا لمراقبة ما يجري واخذ بعض العينات، فتبين ان خمس عينات من اصل تسع ملوثة، فأرسل الوزير بعثة ثانية لدراسة كيفية تفادي مثل هذه المشكلة. كما اعطى توجيهاته الى مصلحة الصحة في النبطية للاهتمام بالمصابين واحصائهم وتحديد درجة اصابتهم. واكدت ان الاصابة بفيروس الالتهاب الكبدي “أ” لا يستدعي في اكثر الاحيان دخول المستشفى إلا في حال ظهور اشتراكات.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic