دو ميستورا اطلع على حاجات يارين:
التعاون يعيد الحياة للقرى المحررة

النهار (الجمعة، 3 تشرين أول «أكتوبر» 2003)


دو ميستورا يتسلم باقة من فتاة في يارين، والى جانبه النائب عسيران (اسماعيل صبراوي)

     دعا الممثل الشخصي للامين العام للامم المتحدة في الجنوب ستيفان دوميستورا "اللجان الاهلية ورؤساء البلديات والمخاتير في القرى المحررة الى التعاون التام مع القوى الشرعية الرسمية اللبنانية والقوة الدولية الساهرة على راحتهم من اجل اعادة الحياة والروح الى تلك القرى، اذ ان يدا واحدة لا تستطيع التصفيق". 

هذه الدعوة اطلقها دوميستورا خلال زياته بلدة يارين الحدودية تلبية لدعوة وللاستماع الى مطالب الاهالي. 

واقيم له استقبال في دار البلدية، في حضور النائب علي عسيران ورئيس البلدية غسان مطلق واعضاء المجلس البلدي ورؤساء بلديات الزلوطية وام التوت والبستان والضهيره ومروحين والجبين وطيرحرفا ومخاتيرها. 

والقى مطلق كلمة عرض فيها مطالب البلدات، متمنياً نقلها الى الامين العام للامم المتحدة، واهمها "المساعدة في ترميم عشرات المنازل التي دمرتها اسرائيل خلال احتلالها الجنوب ولم يحصل اصحابها على تعويضات". 

ورد دوميستورا ان "القوة الدولية قدمت مئات من الشهداء والجرحى في الجنوب لاحلال السلام الذي بدأنا نشهده اخيراً وعملت على نزع قسم كبير من الالغام ليعود المزارع الى حقله. ونعمل الان على تزفيت الطريق الرئيسية بين صور والناقورة وتأهيلها، من اجل ان يعيش اطفال هذه القرى واهاليها بسلام ويصلون الى طاولات الدراسة كسائر اطفال العالم". وتدارك: "ان زيارتي اليوم ترمي الى الاستماع الى مطالبكم والاطلاع على حاجاتكم. وقد سمعتها وسأنقلها الى المراجع المختصة". 

وبعد جولة في البلدة ومشاهدة البيوت المدمرة ابان الاحتلال، تفقد دوميستورا المدرسة الرسمية و"حديقة التحرير" الحديثة. ولبى دعوة الى الغداء في استراحة صور السياحية.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic