منطقة صور
تناشد إيجاد بديل من مكبّ رأس العين

المستقبل (الأربعاء، 15 تشرين أول «أكتوبر» 2003)


مكب رأس العين

     حمّل أهالي منطقة صور واتحاد بلدياتها والقرى المجاورة لمكب رأس العين، وزارة البيئة مسؤولية الأخطار والأمراض والتلوث بسبب الروائح والدخان المنبعث من احتراق المكب القريب من أبرز مصدر لمياه الشفة في المنطقة.

وناشد الأهالي الرؤساء الثلاثة التدخل لإيجاد حل للمشكلة المزمنة وتأمين مكان بديل من مكب النفايات القريب من محمية شاطئ صور الطبيعية، الذي بات يشكل خطراً حقيقياً على الصحة وعلى حياة الأطفال.

وأعلن رئيس اتحاد بلديات صور عبد المحسن الحسيني أن لدى الاتحاد أراضي تصلح لإنشاء مطامر صحية أو معامل معالجة للنفايات، لافتاً الى أنه يفتقر الى الإمكانات المادية اللازمة لتأمين الحل المطلوب.

ودعا الحسيني الإدارات الرسمية والوزارة المختصة الى إقامة معمل بمواصفات صحية وبيئية سليمة على غرار ما يجري في مدينة صيدا.

يذكر أن مكب نفايات رأس العين تحول الى جبل قمامة ينفث الدخان الملوث الناتج من استمرار حرق النفايات فيه منذ مطلع الصيف.

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic