المنقبون اليابانيون في صور
العثور على هيكل يعتقد انه "إله الشمس" لدى الرومان

اللواء (الأربعاء، 15 تشرين أول «أكتوبر» 2003)

ثريا حسن زعيتر


موقع العمل في برج الشمالي

تمثال "إله الشمس" لدى الرومان

     تعيش مدينة صور على وقع الإكتشافات التاريخية والأثرية الهامة، مما يُمكن أن يشكل مفاجأة كبيرة في العثور على "إله الشمس" لدى الرومان الذي يرمز إلى عودة الحياة وتجديدها·

وينكب فريق من منقبي الآثار اليابانيين "Lebanese - Archiol Gial Mission - Lebanon Tyre" على نبش مغارة صور لإخراج المخزون التاريخي والحضاري لـ "مدينة الشمس" صور، حيث من المتوقع أن يُماط اللثام عن آثار هامة لدى الرومانيين، قد ترمز إلى "إله الشمس"، حيث وجد هؤلاء المنقبون هيكلاً تعلو رأسه دائرة ترمز إلى الشمس، فإذا صح ذلك، فإن هذه القيمة التراثية ستضاف إلى القيمة الأثرية والتاريخية التي تتميز بها مدينة صور·

منذ ثلاثة أعوام وفريق المنقبين اليابانيين في صور يعمل في اطار برنامج خاص للبحث عن الآثار المخفية في المدينة، والتي يعتقد الكثيرون انها تحوي الكثير منها، وهو الموسم الثاني في منطقة برج الشمالي، بعدما شهد الموسم الأول حفريات وأعمال تنقيب في المقبرة الرومانية، التي تضم مجموعة من القبور المدفنية على شكل مغاور·

وقد استخدم فريق المنقبين الذي يضم باحثين من جامعة "نارا" في طوكيو، تقنيات عالية ومتطورة في التنقيب والبحث، وفرتهما شركتا "توشيبا" و"كاد"·
 

بدوي

     وأوضح مدير الآثار في الجنوب علي بدوي، الذي أشرف على سير العمل أن عمل الفريق الياباني ارتكز على ثلاث مسائل، هي:

- اجراء مسح وتوثيق ثلاثي الأبعاد لمنطقة الآثار في صور، وهو يحصل للمرة الأولى·

- التنقيب عن المغاور والمدافن التي اكتشفت·

- اجراء عملية صيانة الرسوم الجدارية الموجودة في داخل المغاور التي اكتشفت·

وقال بدوي: إن الاكتشافات ستتم مقارنتها مع اكتشافات أخرى تمت في الأردن بهدف تسليط الضوء على تلك المرحلة من التاريخ الروماني، وأن الحفريات ستستكمل خلال العام القادم، والهدف من الحفريات وأعمال التنقيب والصيانة هو خلق موقع أثري سياحي، يعزز عملية جذب السياح وتفعيل وتنشيط الحركة السياحية والثقافية في صور·

وشدد على أن الدولة اللبنانية شريك أساسي بما يقوم به الفريق الياباني·
 

البروفسور تاكيرا

     بدوره مسؤول البعثة اليابانية البروفسور إزيمي تاكيرا، أبدى سروره بالاكتشافات التي تم العثور عليها في صور، ولاسيما الإكتشاف الأخير، الذي هو عبارة عن مدفن يحتوي على أربع جهات، وفيه صحون، أكواب، مدامع من الزجاج وعملات صكت بمدينة صور أيام الفترة الرومانية·

وقال: إن أهم ما عثرنا عليه، هو ما يُمكن أن يكون "إله الشمس"، إذ عانينا الكثير من الاكتشافات في دول عديدة، ولكن اكتشافات برج الشمالي قد تكون أهم بكثير من الإكتشافات الرومانية في مدينة تدمر السورية·

وأضاف: إن العملات المكتشفة لم نجد مثيلها إلا في المتحف الروماني، وهذا دليل على أن الإكتشافات مهمة وعظيمة·

هذا، وقد غادر الفريق الياباني مع معداته لبنان، بعدما انجز مهمته باستثناء رئيس الفريق، وهم بذلك يكونون قد انهوا المرحلة الثانية من تأهيل موقع برج الشمالي الأثري، الذي يحوي أكبر مجمع لمدافن رومانية في الشرق الأوسط·

يُذكر أن هذا الموقع يعد الأبرز في المنطقة، لكونه يضم أكبر عدد من المدافن في مساحة عريضة، تتجاوز مائة ألف متر مربع، حيث يشكل أكبر تجمع للمدافن في الشرق الأوسط·

§ وصـلات:

 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic