رياض الأسعد:
مع "حزب الله" في الانتخابات وفي كل المواقع
المستقبل -- (السبت، 15 كانون ثاني «يناير» 2005)
رياض الأسعد
المهندس رياض الأسعد
أكد رياض الاسعد تحالفه مع "حزب الله" في كل المواقع لاسيما في الانتخابات النيابية "لا نختلف ابدا، ولكن نتحدث بالواقع الانمائي والسياسي، ما يهمنا بقاء "حزب الله" ونحن واقفون معه".

وقال بعد زيارته مسؤول منطقة الجنوب في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق في مكتبه في النبطية امس: "قدمنا التهاني والتبريك لقادة المقاومة بالعملية التي نفذت ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة وباستشهاد احد المقاومين الابطال، كما كانت مناسبة لعرض المواضيع المحلية لاسيما الاستحقاق الانتخابي والاوضاع الاقتصادية كما عرضنا لوجهة نظرنا حول القانون الانتخابي مع "حزب الله"، ونأمل ان يكون هناك قانون عادل، كل الدوائر فيه مثل بعضها من الشمال الى الجبل والجنوب، ونعتبر ان التشنجات الموجودة حاليا لا تتحملها الساحة اللبنانية ويجب ان يكون هناك دراية وبعد نظر في الواقع السياسي في ظل التطورات الاقليمية المتسارعة التي تضغط علينا، ونعتبر ان قانون الانتخابات المرتقب عليه مهمة جديدة، هي انتخاب نخب سياسية جديدة وليس تكريس سياسة الاب والابن والتاجر والفاجر والعائلة الفاضلة، والمطلوب إيجاد نخب جديدة ولغة سياسية مغايرة للتي نسمعها الآن".

وعن الدعوات لتجريد المقاومة من سلاحها وتنفيذ القرار 1559 قال: "هذا كلام باطل ومرفوض، طالما ان ارضنا محتلة والصراع العربي ­ الاسرائيلي قائم المقاومة مستمرة، نحن لسنا بوارد التخلي عن هذا الموقف وعن هذا السلاح والتخلي عن هذه الكرامة والعزة، نحن ضد منظومة السياسية الدولية الجديدة التي تستهدف "حزب الله" اليوم، لأننا نعتبر ان "حزب الله" جسد الامة وروحها ورأسها ولا يمكن التفريط او التضحية به".
§ وصـلات: