مناورات إسرائيلية "ثقيلة" بالذخيرة الحيّة
في مزارع شبعا
المستقبل -- (الأحد، 16 كانون ثاني «يناير» 2005)
كفرشوبا ـ "المستقبل"
أجرت قوات الاحتلال المتمركزة داخل مزارع شبعا مناورة واسعة بالذخيرة الحية شاركت فيها وحدات عسكرية قدمت الى المنطقة منذ بضعة أيام، كما أفيد ان قصفاً مدفعياً ثقيلاً ومتقطعاً شهدته منطقة المزارع ليل أول من أمس امتد حتى ساعات الصباح، اهتزت معه قرى العرقوب القريبة من خطوط التماس مع جبهة المزارع.

وأتت المناورات العسكرية بعد ان استقدم جيش الاحتلال وحدات اضافية ضمت قطع مدفعية ثقيلة عيار 155 و122ملم، شاركت في رمايات متقطعة، الى جانب مدفعية الدبابات التي اتخذت اهدافاً لها في المرتفعات الشرقية للمزارع. وقال شهود عيان ان قطعاً من المدفعية المتمركزة عند أطراف الجولان الغربية شاركت في المناورات التي وصفتها مصادر مراقبة بالأوسع والأكثر شمولية، لجهة الأسلحة المستخدمة والمساحات المتخصصة التي شملت المرتفعات جنوب بركة النقار، ومنطقة مراح الملول والأطراف الشمالية من وادي العسل. وكانت قوات الاحتلال استقدمت منذ ايام وحدات عسكرية تمركزت في محيط معسكر النخيلة انتقل قسم منها الى المزارع.

وأفادت مصادر متابعة ان تحليقاً للمروحيات رافق مراحل المناورة والقصف. وأشارت الى هبوط احداها شرقي معسكر زبدين، ما يدل على امكان نقلها ضباطاً كبار للاشراف على سير العمليات.
§ وصـلات: