سيمون كرم
يدخل صيدا من بوابة الأمين
السفير -- (السبت، 29 كانون ثاني «يناير» 2005)
محمد صالح
محمد حسن الأمين وسيمون كرم
الأمين وكرم
دخل عضو “لقاء قرنة شهوان” المعارض البارز السفير السابق سيمون كرم الى مدينة صيدا من بوابة القاضي السيد محمد حسن الامين، فزاره في منزله في المدينة “بصفته من رموز الاعتراض في الجنوب” نافيا ان يكون وراء الزيارة استقطاب اصوات الشيعة في جبل الريحان لصالح المعارضة في جزين “لأن اصوات الشيعة في جبل الريحان ليست عند السيد الامين”. 

ولفت كرم الانتباه الى ان الزيارة تندرج في إطار “اللقاءات المتواصلة والبحث في القضايا العامة المطروحة في لحظة تأسيسية في حياة لبنان ولحظة نمو لتيار الاعتراض على الاوضاع القائمة في البلد”، مشددا على ان الزيارة “تتعدى المسألة الانتخابية في جزين تحديداً لأن المعارضة ليست غائبة عن الجنوب وموجودة في الجنوب ولتيار الاعتراض في الجنوب رموز والسيد الامين من كبار هذه الرموز”، وأشار الى ان المعارضة لم تحسم مسألة ترشيحها في منطقة جزين لأن الوقت ما زال باكرا للبحث في هذا الموضوع. 

وقال ردا على هجوم وزير الداخلية سليمان فرنجية على الرئيس رفيق الحريري وعلى اركان المعارضة: تقديري ان هذا الهجوم لا يقع في مكانه الاصلي لأن هناك مشكلة في بيروت حسب قانون الانتخاب ونحن نساند من يعترضون على مشكلة بيروت قياسا الى ما يطرحون ومدى اقتراب هذا الطرح مما نطرحه نحن. واعتبر “ان قانون الستين أرسى نوعا من الاستقرار السياسي مقابل حالة من عدم الاستقرار والتأزم الوطني ارستها القوانين التي تعاقبت على البلاد منذ 1992 باعتراف أركان السلطة انفسهم.. لذلك لم يبق في ميدان البحث إلا قانون 1960 الذي جرت على أساسه اربعة انتخابات متتالية انتجت حالة من الاستقرار السياسي”. 

وأضاف: من هذه الزاوية دافعنا عن هذا القانون ونحن في قرنة شهوان لا نعتبر هذا القانون طائفيا، رافضا القول إنه جاء إرضاءً للمسيحيين ولجزين والبطريك صفير قائلا “وصف المسألة بهذه الامور لا يتسم بالدقة فأركان السلطة انفسهم يشيرون الى انهم اعتمدوا قانون ال60 “حتى نعطي المسيحين حقوقهم” وفي هذا اعتراف ضمني وأحيانا علني بأن المسيحيين في السابق كانوا مهمشين ومسألة جزين هي تجسيد للحد الاقصى لتهميش المسيحيين في البلاد. 

وشدد على ان المشكلة المطروحة في جزين هي تدخل استخبارات الجيش البناني في مجرى العملية الانتخابية. 

ورأى الامين من جهته ان المعارضة هي مركز الحراك السياسي في لبنان وهي ظاهرة أصيلة.
§ وصـلات: