جثة ستّينيّ مهترئة
في خراج الدوير
المستقبل -- (الجمعة، 11 آذار «مارس» 2005)
النبطية ـ "المستقبل"
عثر في خراج بلدة الدوير ـ النبطية، بعد ظهر أمس، على جثة رجل مجهول الهُوية في العقد السادس من العمر مضى على وفاته أشهرٌ عدة.

وفي التفاصيل ان مجموعة من الشبان كانوا في رحلة صيد في وادي الروس خراج بلدة الدوير شاهدوا الجثة وأبلغوا القوى الأمنية فحضرت على الفور دورية لقوى الأمن الداخلي برفقة الطبيب الشرعي في النبطية، أحمد ضاهر وسيارة اسعاف للدفاع المدني، كما حضرت دورية للجيش وضربت طوقاً حول المكان.

وبسبب وعورة المكان ورداءة الطقس، لم يتمكنوا من الكشف على الجثة في مكانها فنقلها عناصر الدفاع المدني الى مستشفى النبطية الحكومي حيث شرحها الطبيب الشرعي ضاهر بعد اخضاعها للتصوير الشعاعي.

وأفاد ضاهر أن الجثة خالية من أي أثر لإطلاق نار أو ما يدل إلى أن صاحبها تعرض للقتل.

وأضاف انه مضى على الوفاة نحو ثلاثة أشهر، وقد أدت العوامل الطبيعية طوال هذه المدة الى اهترائها اضافة الى ان الحيوانات قد نهشت معظمها ما حال دون تحديد سبب الوفاة.

وأشار ضاهر الى أن الجثة هي لرجل في العقد السادس من العمر طوله 165 سم نحيف ويرتدي قميصاً أخضر وبني وسروال جينز أسود ، ولم تجد القوى الأمنية معه ما يدل إلى هُويته.
§ وصـلات: