طريق النحل في الجنوب تعترضه المبيدات
وجني الأعشاب البرية قبل يناع أزهارها
المستقبل -- (الأربعاء، 22 حزيران «يونيو» 2005)
بسام فقيه
 
يمر قطاع تربية النحل في الجنوب بظروف صعبة، لتدني الإنتاج وضيق أسواق تصريف العسل، وازدحام مراعي النحل بألوف القفران المحلية والمستوردة، فضلاً عما سببه الطقس المتقلب هذا العام، بين شتوي بارد وحار أحياناً، فأتلف موسم الزهر وأوانه. يضاف الى كل هذا أثر رشد المبيدات السامة على المزروعات، على نحو قتل النحل، وقطع بعض الأعشاب البرية كالصعتر والقصعين. واستنزافها قبل يناع أزهارها.

وتلعب المراعي في منطقة النبطية دوراً رئيساً في إنتاج العسل وتفاوت جودته. إذ يبلغ عدد النحالين قرابة ألفين، بين ممتهن ومبتدئ، يتوزعون من صيدا حتى المنطقة الحدودية، في مراع ساحلية ووسطية وجبلية ويملكون أكثر من أربعين ألف قفير. غير أن دخول النحل من مناطق خارج الجنوب، والمستورد منها خصوصاً من إيطاليا، أسهم أكثر في تكاثر النحل وضيق المراعي وتراجع الإنتاج. وشل الطقس البارد جداً في فصل الشتاء الفائت ولا سيما في شهر شباط/ فبراير قدرة النحل ومنع تكاثره قبل موسم الزهر. كذلك عزي تدني الإنتاج الى تلف زهر الحمضيات وأشجارها هذا العام. وانعدم الإنتاج عند كثير من النحالين، بعدما كان يفوق إنتاج بعض القفران عشرين كيلو غراماً من العسل الصافي.

وقال الخبير في تربية النحل محمد مروة لـ "المستقبل" إن موضوع النحل "مثل أي قطاع زراعي عنده مجموعة من المشكلات. لكن مشكلاته أقل من غيره، غير أنه بحاجة الى تنظيم المراعي والتزام تطبيق قوانين منع قطع الصعتر والقصعين في مواسم معينة وبعض الأعشاب البرية قبل موسم إزهارها، إذ يؤدي التنافس الى القضاء على المواسم والى رداءة نتاج الصعتر، وتشجيع زراعة النصوب والأشجار التي تقوي المراعي كالكينا والزيزفون وغيرها والحفاظ على الثروة النباتية على أنها محميات طبيعية".

وطالب مروة بتحريك عمل تعاونيات التسويق لتصريف الإنتاج، وزيادة موازنة قطاع النحل في وزارة الزراعة لتتناسب مع تنمية هذا القطاع، وتنشيط جهود الإرشاد الزراعي وتجهيزه بمعدات مرئية ومسموعة وإصدار نشرات خاصة من الوزارة وإنشاء مراكز لتأصيل الملكات وتربيتها، لأن الملكة الجيدة هي العامل الأساس في وفرة الإنتاج والمساعدة في تحسين السلالة المحلية لأنها تتأقلم مع الطبيعة اللبنانية.

ودعا مروة الوزارة الى توزيع الأدوية المخصصة لجميع النحالين من أجل المعالجة الجماعية والحصول على النتيجة المطلوبة، ودعا "المستهلك اللبناني الى شراء النتاج المحلي من العسل".
§ وصـلات: