الشيوعي أحيا ذكرى أسبوعه في بنت جبيل
جناز لراحة نفس حاوي في إبل السقي
السفير -- (الإثنين، 4 تموز «يوليو» 2005)
كامل جابر – علي الصغير
البطل ومادايان وكمال البقاعي وريما ولينا حاوي خلال تقبل التعازي في إبل السقي
أقام “الحزب الشيوعي” و”جبهة المقاومة اللبنانية” في بلدة ابل السقي (مرجعيون) قداساً وجنازاً لراحة نفس الشهيد جورج حاوي، في قاعة بلدة إبل السقي، قبل ظهر أمس، ترأسه متروبوليت صيدا وصور ومرجعيون للروم الأرثوذكس المطران الياس كفوري، بحضور الأمين العام للحزب د. خالد حدادة وعضو قيادة حركة التجدد الديموقراطي رافي ماديان وبنات الشهيد ريما ولينا والدكتور أمين شمس ممثلاً النائب أنور الخليل ورئيس الحزب العمالي الديموقراطي الياس أبو رزق ووفود حزبية وحشود شعبية مناصرة من مختلف قرى وبلدات الجوار. 

بعد تلاوة الإنجيل المقدس، ألقى كفوري كلمة شدّد فيها على “مزايا الراحل ودوره في المجتمع اللبناني والدور الوطني الذي لعبه في حياته”. ودعا إلى الكشف عن المجرمين وإنزال أشد العقوبات بحقهم. وقال “جورج حاوي كان له فكر المسيح، كان يعمل الخير، يحب الناس، حمل همومهم، شاركهم أوجاعهم ومعاناتهم وهواجسهم، وحاول تضميد جراحهم”. 

وأضاف “هزّت القضية الفلسطينية مشاعره، لأنها بالإضافة إلى كونها قضية سياسية فهي قضية إنسانية بامتياز. فكان من أوائل من أطلقوا العمل المقاوم ضد الاحتلال والعدوان الإسرائيليين، وضد الظلم الذي يمارس على الشعوب المستضعفة وفي طليعتها الشعب الفلسطيني، لقد عمل طوال حياته من أجل فلسطين”. 

وختاماً، شكر ماديان كل المشاركين في القداس وخصوصاً كفوري على كلمته المعبرة عن حقيقة ومشاعر الشهيد حاوي، وتقبّل ماديان وحدادة وقيادة الحزب التعازي من المشاركين. 
 

بنت جبيل

كما أحيا الحزب في منطقية بنت جبيل ذكرى أسبوع الشهيد حاوي عبر تجمع دعا إليه في الساحة العامة في المدينة لإضاءة الشموع بحضور ابنتي الشهيد لينا وريما ومرافقه الذي نجا من حادثة الاغتيال ثابت بزي إضافة إلى النائب علي بزي ورئيس بلدية بنت جبيل د. علي بزي وحشود من شيوعيي ومناصري الحزب في المنطقة. 

وألقى مؤسس حركة الحزب في بنت جبيل إبراهيم بزي كلمة أشار فيها إلى إجماع “الكتاب والمثقفين في لبنان على أن اغتيال جورج حاوي لا لكونه القائد العلماني ولا لكونه أول من أسس المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي بالاتفاق مع محسن إبراهيم ولا بسبب اتصالاته بالمعارضة أو الموالاة، بل لأنه كان المحاور الفذ المميز في مسعاه الدؤوب من اجل لبنان وتوطيد دعائم السلم والعيش المشترك”. وأضاف “باغتيالهم جورج حاوي يكون القتلة قد استهدفوا اغتيال لبنان”، وتابع بزي “اغتال الجبناء الحريري لشل البلد اقتصادياً واغتالوا قصير لتعتيم التوعية والثقافة، واغتالوا حاوي ليبقى لبنان ساحة فيها الطوائف حشود متواجهة”. وفي النهاية، وبعد إضاءة الشموع من قبل الحشود، عاهد رفاق الشهيد “رفيق الشرفاء في لبنان والعالم إننا متمسكون بنهجك وبشرف الولاء لكل الشهداء، مهما أمعن السفاحون إجراماً ومهما عظمت التضحيات”.

§ وصـلات: