انتخابات غرفة تجارة الجنوب
تتجه نحو التزكية
السفير -- (الثلاثاء، 5 تموز «يوليو» 2005)
محمد صالح
تشير حركة الاتصالات واللقاءات التي تجري بعيدا عن الاضواء الى أن انتخابات مجلس ادارة جديد لغرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب المقررة في جلستها الاولى نهار الاحد في 31/7/2005 تتجه نحو التزكية. وعلمت “السفير” ان الاجواء تميل الى توافق على لائحة مشتركة من 12 عضواً (6 من صيدا و6 من الجنوب) كما جرت العادة وبرئاسة الرئيس الحالي للغرفة محمد الزعتري. 

ووفقاً لمصادر الغرفة فإن حركة تسديد اشتراكات الاعضاء الذين يحق لهم الاقتراع ما زالت متدنية جداً قياساً الى عدد المنتسبين الى الغرفة مع أن آخر مهلة لتسديد الاشتركات تنتهي في 21 الجاري، وهذا يشير الى ان النصاب القانوني لعقد جلسة انتحاب لن يكتمل في موعده المقرر في 31 الجاري، وبالتالي فإن الانتخابات ستجري بمن حضر في الجلسة الثانية المقررة في 28/8/2005. 

وعلمت “السفير” أن مشاورات تتم على نار هادئة لإنضاج طبخة مجلس إدارة الغرفة من الفعاليات الاقتصادية ورجال الاعمال المنتسبين الى الغرفة والمحسوبين على القوى السياسية الموجودة في الجنوب كتيار الحريري وحركة أمل والتنظيم الشعبي الناصري برئاسة النائب أسامة سعد وحزب الله والفعاليات الاقتصادية المستقلة في جزين وغيرها، علما أن المجلس الحالي للغرفة برئاسة محمد الزعتري جاء توافقياً بين تيار الحريري وحركة أمل. 

وتشير المصادر الى ان اختيار الاعضاء في المجلس الجديد ترك أمره لمحمد الزعتري، نظراً للثقة التي يحظى بها من كافة الاطراف المعنية في صيدا والجنوب. 

ووفقاً للنظام الداخلي للغرفة، فإنه من المقرر أن تلتئم الهيئة العامة للغرفة في جلستها الاولى نهار الاحد في 31/7/2005 لانتخاب اثني عشرعضواً جديداً لمجلس الادارة الحالي المنتهية ولايته والذي يرأسه محمد الزعتري لمدة اربع سنوات جديدة. 

يذكر أن عدد أعضاء مجلس ادارة الغرفة في صيدا هو 18 عضواً (12 عضواً يتم انتخابهم من قبل الهيئة العامة عن طريق الاقتراع و6 أعضاء تعينهم الدولة، وجرت العادة ان يراعي في التعيين التوزيع الطائفي وفقا للآتي: 2 سنة و2 شيعة و2 مسيحيين). 

ويبلغ عدد المنتسبين الى الغرفة حوالى 15300 عضو من صيدا والجنوب بما فيها منطقة جزين، وبلغ عدد الذين سددوا اشتراكاتهم وبالتالي الذين يحق لهم الاقتراع لغاية حزيران الماضي حوالى 1800 منتسب فقط.
§ وصـلات: