“جمعية سما، تنمية وتراث”
تحيي العرس الجماعي التراثي الثاني
السفير -- (الإثنين، 29 آب «أغسطس» 2005)
كامل جابر
الخليل متحدثاً مع العرسان
أعادت “جمعية سما، تنمية وتراث” تجربة العرس التراثي الذي أقامته منذ شهر وسنة، في الخيام، هذه السنة، 34 عريساً وعروساً، من أقضية مرجعيون وحاصبيا والنبطية، تحت عنوان “العرس الجماعي التراثي الثاني”؛ دارت المراسم في متنزه “جنة لاند” الخيام. وحضر العرس النائب أنور الخليل ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه برّي، ورئيس دائرة المهرجانات السياحية ربيع شدّاد ممثلاً وزير السياحة والنائب قاسم هاشم ورئيسة جمعية “سما” سامية علي حسن خليل ومارلين أسعد حردان وحشد من الفاعليات. 

وبعد الزفّة والدبكة الشعبية، تحدث ربيع شدّاد باسم وزير السياحة، فقال “الحدث بحد ذاته لافت، في أن نجمع عدداً من العرسان تحت قبة المحبة الخالصة، وفي بلدة محبة كالخيام”. 

وألقى النائب الخليل كلمة بري، فقال: “إن هذه المبادرة الرائدة، تشكل في رمزيتها دليلاً ساطعاً للأولوية التي تعطيها كتلة التنمية والتحرير لأهم ما تنطوي عليه مكوّنات التنمية، أي الإنسان”. 

أما العرسان فهم: من بلدة الخيام: كابي ونّا وشيرين سعادة (الماري)؛ علي محمد سعد وميرفت عبد الحسن خشيش؛ موسى عبد الأمير فاعور وأماني حجازي (الخرطوم). ومن بلدة كفركلا: علي عبد اللطيف علي وفاتن محمد شيت؛ محمد حبيب شيت ومريم احمد شيت؛ اسماعيل فقيه وصفاء عاصي؛ موسى علي سليمان وزبيدة فارس. من كفرشوبا: نزيه عبد العال ومادونا عبد العال. من راشيا الوادي: حسان عربي وعايدة جديداني. من عين قنيا: حسام سنان ونيفين أبو رافع. من ميمس: شادي أبو عاصي وخلود نعيم (كفرفوق). من القليعة: رودي مارون وبولين متى (مرجعيون). من جديدة مرجعيون: جرجس أسعد كسرواني ومنال كريم عبيان. من علمات: رائد محمود عواد وهدى الدر (مجدل زون). ومن حبوش: علي حسين خليل وهنادي غزال (النبطية الفوقا).
§ وصـلات: