حولا تسهر على بيدرها
وتكرم فلاحيها
السفير -- (الثلاثاء، 30 آب «أغسطس» 2005)
كامل جابر
توزيع القمح المسلوق في سهرة حولا
أحيت بلدة حولا سهرتها التراثية “الحولية” ودبكتها الشعبية السنوية ومهرجان العشاء القروي، الذي بدأته العام المنصرم، برعاية “رابطة انماء حولا”؛ بسهرة مميزة على بيدر “حي المرج”، الذي تقاطر إليه أبناء البلدة، ليسهروا حتى مطلع الفجر، على وقع الدبكة الشعبية التي ميزتها فرقة “حنين” الفلسطينية، بعدما رددت أغنيات تتوغل في حنين أبناء حولا، عن فلسطين وغزة والبيري وأم الفحم وعكا وغيرها؛ فيما انتشرت في الأرجاء مواقد الحطب التي تغلي فوقها قدور القمح والذرة ومقالي “الزلابية”، فضلاً عن خبز الصاج والمرقوق و”الطلامي”. 

وتشكلت، كما في العام المنصرم، أكبر حلقة للدبكة، التي شارك فيه أبناء حولا وجوارها، من مختلف الأعمار. وتحدثت هناء فاعور باسم رابطة إنماء حولا. وقدم للفقرات المتنوعة المهندس طارق مزرعاني؛ ثم جرى تكريم عدد من الفلاحين القدامى في البلدة فسلمهم رئيس الرابطة شوقي عبدالله دروعاً تذكارية.
§ وصـلات: