لقاء في صيدا دعماً للعرقوب

وتأكيداً للبنانية مزارع شبعا
الحريري: الدولة تتحمّل مسؤولية رفع الغبن عنها

السفير -- (الإثنين، 19 كانون أول «ديسمبر» 2005)
محمد صالح
الحريري مع عدد من رؤساء بلديات العرقوب
تحت عنوان “شبعا ومزارعها وتلال كفرشوبا لبنانية”، عقد لقاء المتابعة الثاني لفعاليات ورؤساء بلديات ومخاتير قرى وبلدات منطقتي شبعا والعرقوب الذي دعت اليه النائب بهية الحريري، امس، “وخصص للتداول في أوضاع واحتياجات منطقة العرقوب وسبل دعم صمود أهلها وتعزيز مقومات بقائهم فيها”. 

شارك في اللقاء الذي عُقد في دارة آل الحريري في مجدليون، قاضي حاصبيا الشرعي الشيخ حسن دلّي وممثل رئيس مجلس الإنماء والإعمار الفضل شلق مدير مكتبه الدكتور نادر سراج، وطارق عسيران ممثل فريق العمل المشرف على تنفيذ مشروع التنمية الاجتماعية الذي يقوم به المجلس والممول من البنك الدولي، ورئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في صيدا الشيخ سليم سوسان وعدنان الزيباوي.. 

وأكدت الحريري أن الهدف من مبادرتها تجاه منطقة العرقوب “هو رفع الغبن اللاحق بهذه المنطقة التي لم تأخذ نصيبها من اهتمام الدولة، والنظر اليها بأفق مستقبلي وبشمولية ضمن مستلزمات الصمود”، وأن هذا التحرّك هو للمنطقة كلها ولخدمة أبنائها جميعاً.. وقالت “الدولة اللبنانية مسؤولة عن هذه المنطقة التي لا زال جزء من أراضيها محتلاً وتتعرض بشكل مستمر للاعتداءات الاسرائيلية، ما يتطلب تعزيز مقومات صمود أهلها وبقائهم فيها.. وقد أردنا من خلال هذا التحرك أن نفكر بحلول جذرية لمشاكل المنطقة وليس مجرد تسكين أوجاع، وأردنا العمل بشكل علمي وعملي لمدى مستمر وليس لمرحلة..”. 

وأبلغت الحريري المجتمعين أن الهيئة العليا للإغاثة وبناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة أوفدت مندوباً من قبلها الى منطقة العرقوب للاطلاع ميدانياً على احتياجات المنطقة على المستوى الخدماتي والحياتي. كما ابلغتهم أن وزارة الأشغال العامة ستوفد بدورها مندوباً من قبلها لإجراء مسح شامل لشبكة الطرقات في المنطقة واتخاذ اللازم بشأنها. 

ثم عرض رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة أبرز المشاكل التي تعاني منها منطقتهم. فجرى التركيز على واقع الطرقات ومشكلتي الصرف الصحي والنفايات الصلبة، الى جانب موضوع التعويضات، والحاجة الى الاهتمام بالمنتجات الزراعية التي تشتهر بها المنطقة ولا سيما الزيتون والكرز والتين والعنب والصبار، والمشكلة التي يواجهها المزارعون في تخزين وتعليب الزيت، وطرح عدد من رؤساء البلديات موضوع قانون البناء مطالبين بتعديله، وأثار بعضهم موضوع الإعفاءات من رسوم المياه والكهرباء، كما طرح موضوع الحاجة إلى استحداث فرع للجامعة اللبنانية في شبعا وإنشاء مهنية في المنطقة، وموضوع مستشفى حاصبيا وتعزيز وضع المستوصفات في المنطقة، وسبل دعم الجمعيات العاملة. 

وقال سراج إن المجلس بصدد اعداد خطة استثمارية للسنوات الخمس المقبلة لافتاً الى أن أي مشروع تحتاجه منطقة العرقوب ولا تلحظه الخطة يمكن أن يتم لحظه. كما عرض عسيران لمشاريع برنامج التنمية الاجتماعية الذي ينفذه المجلس، والمشاريع التي يلحظها البرنامج لمنطقة العرقوب..
§ وصـلات: