الناخبون في الجنوب 670 ألفاً و121 ناخبا
والكتلة الناخبة الأكبر شيعية في الدائرتين
السفير -- (الجمعة، 29 نيسان «أبريل» 2005)
نبيل هيثم
وفق لوائح الشطب المجمدة اعتبارا من الثلاثين من آذار الماضي، والسارية المفعول لغاية الثلاثين من آذار العام 2006، يبلغ عدد الناخبين في الجنوب، المقيدين للانتخابات النيابية المقبلة، والمقررة ابتداء من التاسع والعشرين من ايار المقبل 670 ألفاً و121 ناخبا. 

يتوزع هؤلاء الناخبون بنسب مختلفة في الاقضية الثمانية في الجنوب، وفي المحافظتين الاداريتين اي محافظة الجنوب ومحافظة النبطية، وكذلك بنسب مختلفة في الدائرتين الانتخابيتين المحددتين وفق القانون الانتخابي للعام 2000. 

ويظهر جليا من خلال هذا التوزيع، أن اكثرية الناخبين هي إسلامية (552 ألفا و623 ناخبا) اي ما نسبته 82,5% من اجمالي الناخبين في الجنوب، في مقابل 117 ألفا و497 ناخبا مسيحيا، اي ما نسبته 17,5%. 

الناخب الاساسي في الجنوب شيعي، حيث يشكل الناخبون الشيعة 68,9% من اجمالي الناخبين في الجنوب (461 ألفا و685 ناخبا)، يليهم السنة ويشكلون 11,6% (77 ألفا و567 ناخبا)، يليهم الموارنة 65 الفا و791 ناخبا، يليهم الروم الكاثوليك ويشكلون 5,3% (35 الفا و601ناخب)، ثم الدروز ويشكلون 2%، ثم الروم الارثوذكس ويشكلون 1,7% (11 الفا و375 ناخبا). 

ويتبين من خلال توزيع الناخبين في الاقضية الجنوبية ان الكتلة الناخبة الاكبر موجودة في قضاء صور (141 ألفا و327 ناخبا مخصص لهم 4 مقاعد للشيعة)، يليه قضاءا مرجعيون حاصبيا (125 الفا و732 ناخبا مخصص لهم 5 نواب : 2 شيعة، 1 درزي، 1 سني، 1 روم ارثوذكس)، ثم قضاء بنت جبيل ( 109 آلاف و550 ناخبا مخصص لهم 3 نواب شيعة)، ثم قضاء النبطية (107 آلاف و902 ناخبين مخصص لهم 3 نواب شيعة)، ثم الزهراني (84 ألفا و961 ناخبا مخصص لهم 3 نواب: 2 شيعة و1 روم كاثوليك)، ثم جزين (51 ألفا و562 ناخبا مخصص لهم 3 مقاعد: 2 موارنة و1 روم كاثوليك)، ثم صيدا (49 الفا و87 ناخبا مخصص لهم مقعدان للسنة). 

ووفق قانون العام 2000 للانتخابات النيابية، تم تقسيم الجنوب الى دائرتين انتخابيتين، تضم الاولى: مدينة صيدا، قضاء الزهراني، قضاء صور، قضاء بنت جبيل. وخصص لهذه الدائرة 12 مقعدا : 2 سنة، 9 شيعة، 1 روم كاثوليك. 

وتضم الدائرة الثانية أقضية مرجعيون، حاصبيا، النبطية، جزين. وخصص لها 11 مقعدا 1 سني، 5 شيعة، 1 درزي، 2 موارنة، 1 روم كاثوليك، 1 روم ارثوذكس. 

ويجدر التذكير انه في انتخابات العام 2000 جرت الانتخابات في الجنوب على اساس الجنوب دائرة واحدة، واعتمد ذلك بصورة استثنائية، وقد اضيفت على القانون المذكور مادة تنص على ذلك: المادة 71 "بسبب الاوضاع الاستثنائية في بعض مناطق الجنوب، وللدورة الانتخابية التي ستجري بعد نشر هذا القانون، بما فيها الانتخابات الفرعية التي قد تجري خلال هذه الدورة، تعتبر الدائرتان الانتخابيتان في الجنوب الاولى والثانية المحددة في المادة الثانية من هذا القانون دائرة انتخابية واحدة، ويجري الانتخاب فيها على هذا الاساس".

ولا يغير توزيع الناخبين على دائرتي الجنوب من هذا الفارق بين المذاهب، ففي الدائرة الاولى التي يبلغ عدد الناخبين فيها 384 ألفا و925 ناخبا، يحل الشيعة في المرتبة الاولى 279 الفا و149 ناخبا، يليهم السنة 54 الفا و 928 ناخبا، ثم الموارنة نحو 23 الف ناخب، ثم الروم الكاثوليك اقل من الموارنة بقليل. يعني ان الناخب الاساسي في هذه الدائرة شيعي، مع ثقل للسنة، وثقل أقل للموارنة والروم الكاثوليك. 

وأما الدائرة الثانية التي يبلغ عدد الناخبين فيها 285 الفا و196 ناخبا، يأتي الشيعة ايضا في المرتبة الاولى 182 الفا و 536 ناخبا، وثقل جيد للموارنة 41 الفا و857 ناخبا، وثقل متواضع لكل من السنة والدروز والروم الكاثوليك والروم الارثوذكس.
§ وصـلات: