مغدوشة تتشح بالسواد
استنكاراً لقانون الألفين
المستقبل -- (الإثنين، 16 أيار «مايو» 2005)
صيدا ـ "المستقبل"
شهدت بلدة مغدوشة في قضاء صيدا أمس تحركاً لعدد من الشبان احتجاجاً على اعتماد قانون انتخابات العام ألفين.

فقد استفاق أبناء مغدوشة أمس على رايات سوداء رفعت وعلقت على عدد من الأبنية والأشجار، تبين لاحقاً ان مجموعة من الشباب من أبناء البلدة من تيارات حزبية معارضة هم الذين رفعوا تلك الرايات حداداً على ما وصفوه بالديموقراطية ونعياً للانتخابات النيابية.

وبعد الظهر رفعت في بعض أحياء البلدة لافتات حملت توقيع "تجمع شباب مغدوشة المعارض" وكتب عليها عبارة "مغدوشة في حداد استنكاراً لقانون الانتخابات الذي يضرب العيش المشترك ويحرم اللبنانيين التمثيل الصحيح".

وعصراً، تجمع عشرات الشبان والمواطنين في ساحة البلدة وهم يحملون الرايات السوداء والأعلام اللبنانية ويلوحون بها ويهتفون بشعارات مؤيدة للبطريرك مار نصرالله بطرس صفير منددة بقانون الانتخاب الذي ستجري على أساسه الانتخابات، وذلك وسط تدابير أمنية مشددة اتخذتها وحدات من الجيش والقوى الأمن الداخلي عند مداخل البلدة وفي ساحاتها وشوارعها.

ووزعت قصاصات ورقية كتب عليها: مغدوشة في حداد، الجنوب في حداد، الوطن كله في حداد، ندعوكم الى الاتشاح بالسواد والتجمع في ساحة مغدوشة استنكاراً لقانون الانتخاب الذي يستهدف العيش المشترك ويحرم اللبنانيين التمثيل الحقيقي، وتأييداً لمواقف البطريرك صفير الرافضة لقوانين الوصاية..
§ وصـلات: