أمل" تحيي ذكرى شهداء معركة
"سلاح الحق بمواجهة سلاح العدوان"
المستقبل -- (السبت، 4 آذار «مارس» 2006)
أحيت حركة أمل ذكرى استشهاد قائدي المقاومة محمد سعد وخليل جرادي وكوكبة الشهداء الذين سقطوا بتفجير العدو حسينية معركة.

وأصدر إقليم جبل عامل بيانا في هذا الشأن، أشاد ببطولة الشهداء، وبتعاليم الإمام موسى الصدر، وقيادة الرئيس نبيه بري، وحركة أمل التي نقلت لبنان "من خطر الانزلاق في العصر الإسرائيلي إلى العصر العربي المقاوم".

ونبه البيان إلى "مخططات أميركية صهيونية لسلخ لبنان عن هذا التاريخ وإغراق المنطقة في حروب تفتيت خدمة للمصلحة الصهيونية والنظريات الشرق أوسطية". ودعا إلى الوحدة الوطنية والتمسك بأسباب القوة "فلا يجوز أن نتخلى عن سلاح حقنا فيما يتمسك عدونا بسلاح إجرامه وعدوانه". ورأى أن "الحوار الوطني، بدعوة الرئيس بري، استكمال لمسيرة الشهداء"، وأن "اللبنانيين محكومون بالتوافق".

وللمناسبة دعت الحركة إلى احتفالات في معركة اليوم، ومعرض صور وعرض شريط توثيق في مؤسسة جبل عامل المهنية ومهرجان مركزي غدا في معركة.
§ وصـلات: