اكتشاف آثار رومانية هامة
في صيدا
السفير -- (الجمعة، 6 تشرين أول «أكتوبر» 2006)
محمد صالح
الجدار والدرج الملاصق له (محمد صالح)
عثر امس في مدينة صيدا على آثار رومانية، تشير الدلائل الاولية الى انها قد تكون على جانب كبير من الاهمية. وربما تقود الى بقايا معبد يعود الى 250 سنة قبل الميلاد.

الآثار المكتشفة عبارة عن جدار من الحجر الرملي “المقصوب” يبلغ طوله ثلاثة امتار وعرضه اربعة امتار، مع مصطبة ملحقة فيه مرصوفة هي ايضا بحجر رملي. ويمتد في الاتجاه الجنوبي الشمالي مع درج في اسفل الجدار. وذلك في العقار رقم 2186 لصاحبه ابو مروان الدندشلي في محلة تعرف باسم “زاروب النجاصة” في صيدا وذلك اثناء قيام الجرافات بأعمال الحفر في العقار.

وتؤكد المعلومات ان هذه المكتشفات تعتبر من الناحية الهندسية مهمة. والعمل جار من قبل العاملين في مكتب الآثار في صيدا لاكتشاف ماهية هذا الجدار ولماذا كان يستخدم وعما اذا كان بقايا سور او معبد.
§ وصـلات: