دفعة من التعويضات القطرية
لبنت جبيل
النهار -- (السبت، 7 تشرين أول «أكتوبر» 2006)
بنت جبيل – "النهار":
باشر المكتب القطري في مدينة بنت جبيل تسليم الدفعة الاولى من التعويضات المستحقة للمتضررين في مركز عائد الى المهندسين القطريين العاملين في المنطقة في مكتب مستأجر عند مفترق بلدتي بنت جبيل – عيناتا. وبدأ المكتب بدفع التعويضات وفقا للمسح الشامل الذي اجرته سابقا لجنة فنية تابعة لمجلس الجنوب.

وسلم المهندسون الشيكات الى اصحاب المعاملات المستوفية الشروط، وفقا للمستندات المطلوبة. وافاد المهندس كريستيان نمير ان "الدفع سيستمر طوال هذا الاسبوع، ويمكن المواطن المعترض على الدفع ان يقدم اعتراضا للدرس، وسننتقل الاسبوع المقبل لدفع التعويضات الى المتضررين في عيناتا وفي عيتا الشعب، كما اننا باشرنا ترميم احدى عشرة مدرسة وسنبدأ العمل على ترميم مبنى البلدية في بنت جبيل وعيناتا اضافة الى ترميم خزان المياه في عيتا الشعب".

وقد شهدت ساحة المكتب المستأجر زحمة المواطنين الذين تهافتوا على تسلم الشيكات العائدة اليهم، كما حمل بعضهم معاملات تفتقر الى بعض المستندات المطلوبة التي تتيح لهم تسلم الشيكات.

ومن بين عمليات الدعم القطري مهمة صحية انسانية يقوم بها فريق طبي مؤلف من 7 افراد (3 اطباء و3 مسعفين وسائق) لتقديم الخدمات الطبية لسكان القرى الامامية في قضاء بنت جبيل.

ويتخذ الفريق الطبي التابع للهلال الاحمر القطري مقرا له في مركز الصليب الاحمر اللبناني في مدينة بنت جبيل حيث يعمل على فتح عيادات لمعاينة الاطفال والامراض الداخلية والنسائية ويقدم المعاينات والادوية واللقاحات مجانا، ويستقبل المرضى من الثامنة صباحا حتى الاولى بعد الظهر، ومن الثالثة بعد الظهر حتى السابعة مساء، كما يستقبل الحالات الطارئة ليلا ويحول الحالات الصعبة الى المستشفى الميداني التابع له.

ويؤكد الدكتور جمال الاني ان 40 في المئة من المستفيدين هم من المسنين و20 في المئة من الاطفال، وهناك كثر اصحاب امراض مزمنة. ويلاحظ منذ فترة قريبة ظهور امراض جلدية من النوع غير المنقول، اضافة الى امراض في الحنجرة وغيرها.
§ وصـلات: