طريق النبطية ـ كفرتبنيت
.. أفخاخ للسيارات
المستقبل -- (الثلاثاء، 20 آذار (مارس) 2007)
النبطية ـ "المستقبل"
الحفر على طريق النبطية-كفرتبنيت
تجدّدت معاناة المواطنين العابرين بسياراتهم على وصلة طريق النبطية ـ النبطية الفوقا ـ كفرتبنيت، المكمل لطريق عام النبطية ـ مرجعيون، من جراء "تفريخ" بعض الخنادق والحفر الكبيرة على مفترقات "حي المنزلة" و"حي العقيدة" ودير مار أنطونيوس ودار المعلمين والمعلمات في الشارع الرئيسي لبلدة النبطية الفوقا. وباتت هذه الحفر تشكل حلقة من سلسلة خنادق وحفر كبيرة خلفتها التمديدات والإصلاحات الطارئة على شبكات المياه والهاتف والصرف الصحي المحاذية لهذه الطريق التي عمل المتعهدون لاستحداثها في وسطها وعلى جانبيها بشكل مفاجئ ومن دون سابق إنذار، ومن دون الحصول على إذن مسبق من المراجع المسؤولة، وفي غياب أي تنسيق بين الوزارات المعنية. وتتحوّل الحفر الكبيرة، حين تغمرها مياه الأمطار، أفخاخا ومطبات وسط الطرق، ما يتعذر على السائقين رؤيتها بشكل واضح.

ويحمّل رئيس بلدية النبطية الفوقا أسد غندور، المسؤولية عن هذه الحفر "لمصلحة مياه نبع الطاسة التي كثيراً ما تعمد ورشها الى اصلاح شبكة المياه المحاذية للطريق بطريقة فوضوية وعشوائية، من دون إعادتها إلى ما كانت عليه قبل إصلاحها، ما يعجل في تخريبها". كما حمّل وزارة الأشغال العامة المسؤولية عن إعادة تأهيل وصيانة هذه الطريق، كونها لم تلقَ أي اهتمام من قبلها منذ أكثر من عشر سنوات، لافتاً إلى أن البلدية واتحاد بلديات الشقيف سبق وتوليا هذا الأمر مرات عدة.

ويوضح مصدر في وزارة الأشغال العامة أن وصلة طريق النبطية النبطية الفوقا كفرتبنيت، قد أنجزت دراساتها وأعدت ملفاتها تمهيداً لإعادة تأهيلها وصيانتها، في انتظار تأمين الاعتمادات المالية اللازمة لها من ضمن موازنة الوزارة للعام الحالي. وقال، أن العمل بهذا الشأن لن يبدأ قبل شهر أيار/ مايو المقبل، إذا ما أقرت الموازنة المذكورة.
§ وصـلات: