موجة الصقيع أم إنفلونزا الطيور؟
نفوق طيور نورس عند شاطئ الزهراني
المستقبل -- (الإثنين، 11 شباط «فبراير» 2008)
الزهراني ـ "المستقبل"
عنصر من قوى الأمن ومئات من طيور النورس النافقة
أثار انتشار مئات الطيور البحرية النافقة على شاطئ منطقة الزهراني أمس مخاوف وقلق المواطنين هناك من الأسباب "المجهولة" التي أدت الى نفوقها.

فقد عثر على شاطئ العاقبية في الزهراني على أكثر من 250 طائر نورس بحري نافقة على مسافة تصل الى نحو 800 متر من الشاطئ وبعضها تناثر خلف الصخور والأحجار من دون أن يعرف سبب نفوقها. لكن تبين أنها موجودة في تلك المنطقة منذ ايام. وأبلغ بعض الصيادين في المنطقة القوى الأمنية المختصة بالأمر. فحضرت إلى المكان قوة من مفرزة الشواطئ وعناصر من قوى الأمن الداخلي حيث تم ابلاغ وزارة الزراعة بالأمر وتقرر إرسال خبراء من قبلها للكشف على هذه الطيور.

وفي وقت لاحق حضر طبيب شرعي قام بالكشف على الطيور النافقة واخذ عينات منها لفحصها ورفع تقرير بالنتيجة الى الجهات المعنية في غضون 48 ساعة.

ورجحت مصادر مطلعة أن يكون سبب نفوق هذه الطيور موجة الصقيع التي شهدها لبنان خاصة وأنه تبين أنها موجودة بحالتها هذه على الشاطئ منذ أيام، وانها قد تكون سقطت في البحر أثناء مرورها في اجواء الجنوب وحملتها الأمواج الى شاطئ الزهراني. لكن هذه المصادر فضلت انتظار انتهاء نتائج الفحوص على العينات التي أخذت منها.
§ وصـلات: